هيئة الرقابة الانتخابية الروسية المستقلة تخطط تجربة بلوكتشين لنظام التصويت

تقوم هيئة مراقبة انتخابية روسية مستقلة بتجربة نظام للتصويت الإلكتروني قائم على بلوكتشين، وفق ما جاء في تقرير منصة الأخبار المحلية "تاس" بتاريخ ١٧ أغسطس.

حيث أعلنت رابطة المراقبين الحكوميين المستقلين غير الهادفة للربح، والمعروفة باسم "ناشيونال بابليك مونيتورينغ" (NOM)، عن البرنامج التجريبي في مؤتمرٍ صحفي في موسكو يوم الجمعة. وقد صرّح المنسق الاتحادي للرابطة، رومان كولوميستيف، للصحفيين قائلًا:

"كجزء من مؤتمرنا، نحن بصدد إطلاق نظام التصويت الإلكتروني التجريبي المبني على بلوكتشين."

وقد عقد المؤتمر الروسي الافتتاحي للمراقبين العامين بمبادرة من منظمة ناشيونال بابليك مونيتورينغ، إلى جانب الصندوق الروسي للانتخابات الحرة ورابطة المحامين في الاتحاد الروسي، حسبما أفاد تاس.

كما ورد أن الشركاء الآخرين لهذا الحدث هم "فيالق من أجل انتخابات نزيهة"، و "المراقب الشعبي"، ومجموعة الرابطة العامة ٣٢. وقد أفاد تاس أن كولومويتسيف قال إن الحدث حضره ٣٠٠ شخص.

وقد كانت روسيا في خضم محاولة تمرير تشريع حول بلوكتشين والعملات المشفرة منذ بداية يناير. وفي ربيع هذا العام، وافق مجلس الدوما على قراءة أول مجموعة من مشاريع القوانين المتعلقة بالعملات المشفرة وبلوكتشين، لكن الحكومة الروسية لم توافق بعد عليها لتصبح قانونًا.