سيارة رولز رويس للبيع، والمالك يريد سعرها بيتكوين

مع استمرار بيتكوين لتصبح أكثر شيوعًا في الحياة اليومية، بدأ المزيد من الناس في بيع سلعٍ مجزية مقابل العملة الرقمية.

وقد بدأ سوق العقار يتبنى التعامل بالبيتكوين ببطء كوسيلة للدفع، مع وجود عدد من المنصات على الإنترنت تقبل العملات الرقمية ويمكنكم حتى شراء الألعاب على "ستيم".

ويبدو أن هذا ينطبق أيضًا على التحف النادرة، بما في ذلك السيارات الفاخرة.

حيث عرض صاحب سيارة من مانشستر سيارته "رولز رويس غوست الذهبية" للبيع على "أوتوتريدر"، ولكن سعره المطلوب لم يكن بالجنيه ولكن بالبيتكوين.

وتقدر قيمة سيارة رولز رويس غوست الجديدة كليًا بأكثر من ٢٣٠ ألف جنيه إسترليني، ولكن مع أقل من ٥٠،٠٠٠ كيلومتر على مدار الوقت، يمكن أن تستقر على ما يعادل ١١٧،٠٠٠ جنيه إسترليني بالبيتكوين.

ووفقًا لصحيفة ديلي ميل، يسر المالك أن يتلقى المقابل بالبيتكوين، والتي كانت في موجة صعود هائلة بلغت ذروتها عند ارتفاعها الى ١٢،٠٠٠ دولار هذا الأسبوع:

لماذا لا نتعامل بالبيتكوين؟ فأنا أتعامل معها تمامًا بنفس طريقة العملة العادية هذه الأيام. فهي آمنة ومريحة وقيّمة إلى حدٍ لا يصدق، فبالنسبة لي، من المنطقي أن أبيع سيارتي بهذه الطريقة. إنها المستقبل

يأتي كذلك طراز غوست ٢٠١٠ مع لوحة أرقام مخصصة - مقابل رسوم إضافية. كاملةً مع محرك بسعة ٦.٦ لترات، هذه السيارة الذهبية فاخرة كسعرها.

Rol

الشيء الأكثر إثارة للدهشة حول هذا البيع هو أنه إذا كنتم قد اشتريتم بيتكوين بقيمة ١٢،٠٠٠جنيه إسترليني في بداية عام ٢٠١٧ وتمسكتم به - لكنتم أصبحتم قادرين على شراء رولز رويس الذهبية.

نتوقع المزيد من هذا في المستقبل

ففي الوقت الذي يستعد فيه العالم لإطلاق عقود بيتكوين الآجلة في الأسابيع المقبلة، لا بد للطلب على العملة الافتراضية أن ينمو. وسواء قرر الناس الحفاظ على ما يملكونه من البيتكوين أو بيعه، فسوف تكون هناك أفواج من الناس يسعون لدخول السوق.

ومع تزايد عدد الأفراد الذين يريدون بيتكوين، فمن المرجح أن نرى المزيد من المعاملات "اليومية" التي تُجرى بالعملة الافتراضية. فلماذا لا نبيع المزيد من السلع مقابل بيتكوين مع نمو قيمة العملة؟


تابعنا على التليغرام