شبكة

 

أبرمت "ليانليان إنترناشونال"، وهي شركة لتقديم خدمات الدفع في الصين، شراكة مع "ريبل نت" من أجل تقديم معاملات عبر الحدود بشكل أسرع وبتكلفة أقل لعملائها في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا والصين، وفقًا لإعلان على مدونة ريبل في السابع من فبراير.

و"ريبل نت" هي شبكة ريبل العالمية اللامركزية، وتتكون من بنوك ومؤسسات مالية أخرى، والتي تتعامل مع تأكيدات تنفيذ المعاملات المالية في الوقت الحقيقي.

ونشر "براد غارلينغهاوس"، الرئيس التنفيذي لشركة ريبل، تغريدة تفيد أن ريبل قد "فتحت للتو الباب أمام أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في العالم":

وفي حين أن "ريبل" غالبًا ما يشار إليها كعملة رقمية وهي مسجلة على "كوين ماركت كاب"، إلا أن التوكن مركزي وشفرة المصدر الخاصة به مملوكة بشكلٍ خاص من قبل شركة "ريبل"، بينما يتم تعريف العملة الرقمية على أنها لامركزية ويتم التحقق من صحتها من قبل أطراف خارجية.

وسوف تستخدم "ليانليان" حل الدفع من برنامج ريبل المركزي "إكس كرنت"، والذي صُمم خصيصًا ليلائم العمل مع المؤسسات المالية من خلال السماح للبنوك بتأكيد تفاصيل الدفع في الوقت الفعلي قبل كل معاملة وبعد كل تسليم.

وتُدرج "ليانليان" بالفعل "باي بال" و"أبل" كشركاء استراتيجيين، وهي تقدم خدماتها لأسواق مثل "أمازون" و"علي إكسبريس" و"إيباي". وفي إشارة إلى شراكة ريبل، قال "آرثر تشو"، الرئيس التنفيذي لشركة "ليانليان":

"مع "ريبل نت"، سنقوم بتعزيز تلك التجربة إلى جانب زيادة حصتنا في السوق من خلال تزويد عملائنا بمدفوعات فورية مدعومة بتقنية بلوكتشين تعمل مع ١٩ عملة ندعمها حاليًا. ونحن نتطلع إلى العمل مع ريبل لدعم تدفقات المدفوعات بين الصين وأعضاء "ريبل نت" في الأسواق الجديدة".

ولدى شركة "ريبل" شراكات مع أكثر من ١٠٠ مؤسسة مالية، كان آخرها شراكة في منتصف شهر يناير مع "موني غرام" لتسريع المدفوعات بالعملات الورقية.

وتأتي شراكة "ريبل نت" و"ليانليان" في الوقت الذي تعمل فيه الصين على زيادة تنظيم العملات الرقمية، مع إزالة الإعلانات المتعلقة بالعملات الرقمية من مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث، وحظر البورصات الخارجية وذلك بالإضافة إلى القيود السابقة المفروضة على البورصات المحلية.

  • تابعونا على: