ريبل تعد بدرجة أعلى من الدقة في حجم توكنها XRP وتقارير المبيعات

وعدت ريبل، الشركة التي تدعم الأصل المشفر XRP، بدرجة أعلى من الدقة لأحجام XRP ومبيعاتها في منشور تم نشره يوم ٣ يونيو.

وفي إعلانها، تستشهد ريبل بالتقارير الحديثة حول أحجام تداول العملات المشفرة المزيفة، مثل التي صدرت مؤخرًا من قبل شركة إدارة الأصول "بيتوايز" بالولايات المتحدة، والذي يدعي أن ٩٥٪ من حجم تداول بيتكوين (BTC) مزيف. ومع ذلك، يزعم تقرير جديد صادر عن بيتوايز أن أحجام التداول المزيفة من خلال البورصات المشفرة لا تؤثر على سعر ييتكوين.

وتعد الشركة باتخاذ خطوات لمعالجة هذه المخاوف من خلال التعاون مع الشركاء في المجال، وتقييم نهجها في الإبلاغ عن بيانات XRP و "اتخاذ نهج أكثر تحفظًا لمبيعات XRP هذا الربع". وتشير ريبل إلى أنه نتيجة لذلك، فإن مبيعات XRP في الربع الثاني من عام ٢٠١٩ ستكون أقل بكثير مما كانت عليه في الربع الأول.

ومن المحتمل أيضًا خفض هدف ٢٠ نقطة أساس إلى أقل من عشر نقاط، أي أقل من نصف ما كان عليه من قبل. وفي ١٦ مايو ٢٠١٩، أصدرت كوين ميتريكس تقريرًا يفصل التناقضات في نظام الإبلاغ عن الضمان التابع لشركة ريبل، والذي يصف التناقضات التي يُزعم أنها تتطلب التفسير.

وتمشيا مع الدقة في الإبلاغ عن البيانات، أعلن متتبع الرسملة السوقية للعملات المشفرة "كوين ماركت كاب" (CMC) عن تحالف جديد يسمى تحالف المساءلة والشفافية في البيانات في بداية شهر مايو. حيث أشار أيضًا في ذلك الوقت أنه سيزيل البورصات من حساباته إذا فشلت في تقديم بيانات إلزامية بحلول يونيو.