مديرٌ تنفيذي بريبل: ريبل تفكر في دخول السوق الصينية لتسريع حلول الدفع

تدرس شركة ريبل اقتحام السوق الصينية لتطبيق تقنية دفتر السجلات الموزع (DLT) على المدفوعات عبر الحدود، حسبما أخبر مسؤول تنفيذي في شركة ريبل شبكة "سي إن بي سي " يوم ١٥ أغسطس.

حيث قال جيريمي لايت، نائب رئيس الحسابات الاستراتيجية للاتحاد الأوروبي في ريبل، في مقابلةٍ هاتفية أن الشركة تتطلع لدخول السوق الصينية لتسريع المدفوعات الدولية باستخدام تقنية دفتر السجلات الموزع. وقال لايت إن "الصين بالتأكيد بلد ومنطقة اهتمام كبير".

فعلى الرغم من أن بلوكتشين هي التقنية التي تدعم العملات المشفرة، فقد تم تصميم بلوكتشين لريبل في البداية لتسريع معالجة المدفوعات، والتي جذبت لذلك أكثر من ١٠٠ مؤسسة مالية إلى شبكتها. وعلى الرغم من أن حافظة أعمال ريبل تشمل شركات رائدة في القطاع المالي مثل يونيكريديت وسانتاندير ويو بي إس وغيرها، فمن المرجح أن تواجه الشركة منافسة قوية من شركات التكنولوجيا المالية المحلية التي تقدم حلول الدفع.

وفي فبراير، قامت شركة ريبل بمحاولة لدخول السوق الصيني من خلال الشراكة مع شركة خدمات الدفع الصينية "ليان ليان" من أجل تقديم معاملات عبر الحدود أسرع وأقل تكلفة لعملائها في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا والصين.