ريبل تُضيف مديرة تنفيذية سابقة بفيسبوك كنائب رئيس جديد في مجال الأعمال وتطوير الشركات

كشفت ريبل، الشركة المسؤولة عن ثالث أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، عن تعيين كاهينا فان دايك في منصب نائب الرئيس الأول الجديد لتطوير الأعمال والشركات، بحسب بيان رسمي صدر يوم ١١ يوليو.

وفي المنصب الجديد، ستكون فان دايك مسؤولة عن تزويد شركة ريبل بشراكات استراتيجية للخدمات المالية الدولية، مع التركيز على تطوير "حل تكنولوجي عالمي جديد للمدفوعات الدولية".

وقد انضمت فان دايك إلى شركة ريبل من أجل "[القضاء على] الاحتكاك في المدفوعات عبر الحدود" من خلال "إقامة الشراكات وتطبيق التكنولوجيا لتغيير الصناعة"، حسبما قالت في البيان الصحفي.

وعندما سئلت فان دايك عن "القضية الأكثر تحديًا في مجال المدفوعات اليوم"، أشارت إلى النظام القديم للمعاملات عبر الحدود، مدعيةً أنه "أحد أكثر المشاكل تعقيدًا وتعددًا في الجوانب فيما يتعلق بالمدفوعات". حيث أوضحت فان دايك إن نظام الدفع العالمي، الذي تم بناؤه منذ ما يقرب من ٤٠ عامًا، "لم يعد يلبي احتياجات العمل في الوقت الفعلي حاليًا".

وشددت فان دايك على ضرورة تزويد الشركات، وكذلك الأفراد، بطريقة للتعامل مع "كميات صغيرة وكبيرة من الأموال بشكل أسرع وبتكلفة أقل"، مشيرةً إلى أن النظام يجب أن يكون "أكثر ذكاءً وشفافية" من النظام الذي تم تطويره لمعاملات الشركات الكبيرة منذ "عقودٍ ماضية."

ومع أكثر من ٢٠ عامًا من الخبرة في مجال الأعمال المصرفية والتقنية، شغلت فان دايك مناصب بارزة في ماستركارد وفيسبوك. ووفقًا لملفها الشخصي على لينكد إن، عملت فان دايك كمديرة عالمية للخدمات المالية وشراكات الدفع في فيسبوك لأكثر من عامين، مع تطوير حلول جديدة للدفع والخدمات المالية.

وأثناء العمل في فيسبوك، أدارت فان دايك شراكات مع شركات كبرى مثل سيتي بنك وباي بال وفيزا وويسترن يونيون وغيرها، حيث قدمت حلولًا مالية لأكثر من ٥٠ بلدًا.

  • تابعونا على: