باحثون يكشفون شبكة من ١٥ ألف من الحسابات الآلية الاحتيالية ذات الصلة بالعملات المشفرة على تويتر

سلّط بحث جديد نُشر يوم ٦ أغسطس، الضوء على الظاهرة سيئة السمعة المتمثلة في قيام حسابات تويتر المرتبطة بالعملات المشفرة بالإعلان عن "هبات" وهمية، مع كشف شبكة تضم ما لا يقل عن ١٥٠٠٠ حساب آلي احتيالي.

وجاء تحليل الحسابات الآلية على تويتر، والتي لا تزال تتفاقم وحتى خداع المستخدمين غير المتشككين، من شركة الأمن الإلكتروني دوو سكيوريتي.

وشمل المشروع شريحة ضخمة من ٨٨ مليون حساب على تويتر، مع استخدام الباحثين لتقنيات التعلم الآلي لتطوير مصنّف الحسابات الآلية.

وباستخدام آخر ٢٠٠ تغريدة من كل حساب، كشف المصنِّف عن شبكة من ١٥٠٠٠ حساب آلي قيد العمل تنشر مسابقات وهمية وتنتحل شخصية بعض الشخصيات والشركات المشهورة في مجال العملات المشفرة.

وقد أوضح عالم البيانات في شركة دوو "أولابود أنيس" في بيان صحفي مصاحب قائلًا: "من المرجح أن يثق المستخدمون في تغريدة بشكلٍ أكبر أو أقل اعتمادًا على عدد المرات التي تم فيها إعادة تغريدها أو إبداء الإعجاب بها. وأولئك الذين يقفون وراء هذا الحسابات الآلية بالتحديد يعرفون هذا، وقد صمموها لاستغلال هذا الميل".

وأولئك الذين وقعوا ضحية لمحاولات الخداع في سرقة الهوية قاموا منذ فترة طويلة بتغيير أسماء حسابات تويتر الخاصة بهم لتحذير الآخرين من أنهم لم يعطوا عملات أو توكنات - مثل مؤسس شركة إيثريوم المشارك "فيتالِيك بوتيرين"، فيتاليك لا يعطي إيثر.

وبالنسبة لأولئك الذين يعملون بنشاط على "تويتر"، أصبحت الحسابات الآلية جزءًا من المشهد، بسبب انتشار عروضهم الترويجية المزيفة.

وعلى الرغم من أعدادهم الضخمة، حسبما وجدت دوو، فإن الحسابات الآلية تعمل أيضًا بنشاط لتجنب الإغلاق.

حيث قال أنيس: "توضح محاولات الحسابات الآلية لتجنب الكشف مدى أهمية تحليل الحساب بشكل شامل، بما في ذلك البيانات الوصفية حول المحتوى"، متابعًا:

"على سبيل المثال، غالبًا ما تقوم الحسابات الآلية بتغريد دفعات قصيرة، مما يجعل متوسط ​​الوقت بين التغريدات منخفض جدًا. ويمكن أيضًا استخدام توثيق أنماط السلوك هذه لتحديد برامج الحسابات الآلية الخبيثة ووالحسابات الاحتيالية الأخرى".

وسيقدم أنيس وزميله الباحث، المهندس الرئيسي للبحث والتطوير "جوردن رايت"، النتائج التي توصلوا إليها في مؤتمر الأمن في الولايات المتحدة في لاس فيغاس لعام ٢٠١٨ يوم الأربعاء ٨ أغسطس.

وفي رده على هذا البحث، قال "تويتر" إنه كان "على علم" بالمشكلة، قائلًا لـ "دوو" إن الاحتيالات وبعض أشكال الأتمتة هي ضد قواعد تويتر. وفي كثير من الحالات، يتم إخفاء المحتوى غير المرغوب فيه على تويتر على أساس عمليات الكشف الآلي"، مضيفًا كدفاع أن "أقل من ٥٪ من حسابات تويتر مرتبطة بالاحتيالات غير المرغوب فيها."