بحث: استثمارات بلوكتشين وليس بيتكوين تشهد انخفاضًا بنسبة ٦٠٪ في عام ٢٠١٩

 

تشير بيانات جديدة إلى أن استثمارات بلوكتشين قد تنخفض بنسبة تصل إلى ٦٠٪ هذا العام مع استمرار التركيز على بيتكوين (BTC).

الأموال الذكية توقف بلوكتشين

وفقًا لتقرير صادر عن مكتب أبحاث التكنولوجيا المالية، سي بي إنسايتس، الذي نشرته بلومبرغ يوم ١٨ يوليو، فإن الشركات الموجودة في مجال بلوكتشين تحصل على دعم أقل كثيرًا في عام ٢٠١٩.

وحتى الآن، حققت ٢٢٧ صفقة استثمارية ٧٨٤ مليون دولار في التمويل بالمجال. وبحلول شهر ديسمبر، إذا استمر هذا الزخم، سيبلغ الرقم ١,٦ مليار دولار.

وعلى النقيض من ذلك، في عام ٢٠١٨، تلقت الشركات ٤,١ مليارات دولار، مما يعني أن رقم هذا العام قد يمثل انخفاضًا بنسبة ٦١٪.

وقد علق نيكولاس باباجورج، الرئيس التنفيذي لشركة سي بي إنسايتس، قائلًا: "لقد استغرق الأمر بعض الحماس للتلاشي"، متحدثًا لبلومبرغ على حالة سوق استثمار بلوكتشين.

كما كشفت البيانات أنه خلال السنوات الخمس حتى يوليو ٢٠١٩، ركزت ٤٠٪ من استثمارات بلوكتشين على الولايات المتحدة. وكانت الصين ثاني أكبر دولة بمفردها، حيث حصلت على ١٥٪ من المجموع.

Blockchain's meteoric rise slowed in 2019

 المصدر: تويتر

البنوك لديها أقل من معدلات النجاح المثلى

أظهر جانب آخر، أبرزته رويترز هذه المرة، أنه حتى المشاريع التي حصلت على تمويل، على سبيل المثال تلك التي قادتها البنوك، كانت معدلات النجاح فيها أقل من المستوى الأمثل.

فمن بين ٣٣ مشروعًا من هذا القبيل، حقق ١٢ مشروعًا فقط تقدمًا كبيرًا منذ إنشائها. وبشكل عام، هذه "علامات سيئة بالنسبة لبلوكتشين وليس بيتكوين"، وفقًا لمراسل صحيفة نيويورك تايمز، ناثانييل بوبر.

 وبالنسبة إلى بلومبرغ، تشكل النتائج تحولًا نهائيًا في اهتمام المستثمر بعيدًا عن بلوكتشين ونحو بيتكوين نفسها كمصدر لعوائد الأموال الذكية.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف، فإن أكبر عملة مشفرة قد استعادت خسائرها من السوق الهابطة لعام ٢٠١٨، في حين ظل المحللون منقسمين بشأن خطوتها التالية.

 فبعد أن وصلت إلى ١٣٨٠٠ دولار في الشهر الماضي، انخفض زوج بيتكوين مقابل الدولار إلى ما يقرب من ٩٠٠٠ دولار، واسترد عافيته بعد ذلك ليتحدى ١٠٠٠٠ دولار في وقت كتابة المقالة يوم الخميس.