تقرير: جمعت عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية ١١٨ مليون دولار في الربع الأول من عام ٢٠١٩، أي أكثر من ٥٨ مرة أقل من الربع الأول من ٢٠١٨

تم جمع حوالي ١١٨ مليون دولار من خلال عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs) في الربع الأول من عام ٢٠١٩، أي أكثر من ٥٨ مرة أقل من ٦,٩ مليارات دولار، وهو المبلغ الذي تم جمعه خلال نفس الفترة من عام ٢٠١٨، وذلك حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم ٣١ مارس.

ويستشهد التقرير بالبيانات المقدمة من موقع تحليلات عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية "توكن داتا". وتجادل وول ستريت جورنال بأن المستثمرين شعروا بالخوف من الإجراءات التي اتخذتها الجهات الرقابية ضد عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية غير المتوافقة، وكذلك من جانب السوق الهابطة العامة خلال العام الماضي.

وقد حدثت إحدى الحالات الأخيرة في فبراير، عندما اتهمت هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة (SEC) شركة العملات المشفرة "غلاديوس نتورك" ببيع الأوراق المالية غير المسجلة بعد أن أبلغت الشركة اللجنة عن نفسها.

وفي الشهر الماضي، ادعى الشريك المؤسس لـ فيوتشر برفكت فنتشرز، جالاك جوبنبوترا، أن تقييمات رأس المال الاستثماري قد تأثرت أيضًا بشكل كبير بسوق العملات المشفرة الهابط.

يكشف التقرير الأخير أيضًا عن أنه من بين ٢٥٠٠ مشروع قام توكن داتا بتتبعها منذ عام ٢٠١٧، يُزعم أن ٤٥ بالمئة فقط نجحوا في جمع الأموال.

علاوة على ذلك، تستشهد وول ستريت جورنال أيضًا بأن توكن داتا يقول إن ١٥ بالمئة فقط من التوكنات الصادرة في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية الناجحة يتم تداولها بنفس السعر أو أعلى من سعرها الأصلي.

وأخيرًا استشهد المقال بتصريح المحامي والمستشار جوشوا آشلي كلايمان بأن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية نفسها قد تختفي، لكن سوق الأوراق المالية الرقمية سيبقى.