رئيس قسم التكنولوجيا بريديت:

ألقى رئيس قسم التكنولوجيا في ريديت باللوم على "الرسوم العالية" كالسبب وراء توقف المنصة عن قبول مدفوعات بيتكوين في مقابلة أجريت يوم ٢ مايو، لكنه ألمح إلى أنها قد تعود إلى المنصة قريبًا.

وفي حديثه في مقابلة مع "تشيدر Cheddar"، قال كريستوفر سلو أن المطورين "لم يكن لديهم الوقت" لتحديث واجهة برمجة تطبيقات كوين بيز المستخدمة لقبول مدفوعات بيتكوين.

حيث تعمل كوين بيز في خضم إيقاف ميرشنت تولز واستبدالها بعملية جديدة بعنوان كوين بيز كومرس، وهي خطوة أثارت ردود فعل متباينة في جميع أنحاء مجال العملات الرقمية.

وقال سلو: "إنهم يقومون بعمل رائع، ويقومون بتنشيط كبير لبوابات الدفع الخاصة بهم".

"لم يكن لدينا متسع من الوقت لترقية مستوى تكامل واجهة برمجة التطبيقات الحالية، وبمجرد أن يتم اكتمال إعادة التصميم، أعتقد أننا سنرى خيارات الدفع بالعملات الرقمية مرة أخرى."

وكان ريديت قد أوقف في البداية قبول بيتكوين في نهاية شهر مارس. في ذلك الوقت، أشار الموظفون إلى "تغيير كوين بيز القادم" و "بعض الأخطاء حول خيار الدفع من بيتكوين والتي كانت تؤثر على عمليات الشراء" كحافز للشركة.

وفي غضون ذلك، أضاف سلو أن رسوم شبكة بيتكوين كانت عاملًا آخر.

وعلى الرغم من الرسوم التي تقترب من ساتوشي واحد فقط لكل بايت في الأشهر الأخيرة، أعطى رئيس قسم التكنولوجيا مثالًا على رسم ١٠ دولارات على صفقة بقيمة ٤ دولار بأنها "عرض صعب للمستخدمين".

وإذا كانت بيتكوين ستعود، فسيكون ذلك جنبًا إلى جنب مع خيارات الدفع بإيثريوم ولايتكوين، حسبما أضاف سلو.

  • تابعونا على: