مسرّع برايس ووترهاوس كوبرز يخطط لتدريب ١٠٠٠ موظف في بلوكتشين على مدى عامين

ستقوم شبكة الخدمات المهنية متعددة الجنسيات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها، برايس ووترهاوس كوبرز (PwC)، بتعزيز المعرفة المتعلقة ببلوكتشين لموظفيها من خلال برنامج مخصص في العام المقبل، حسبما أفاد ديجيداي يوم ٣٠ أغسطس.

وكجزء من دفعة منسقة لتعزيز الوعي الرقمي، ستقوم الشركة بوضع ١٠٠٠ موظف عبر برنامج المسرِّعات الرقمية، الذي سيستمر لمدة عامين من يناير.

وسيتخلى المشاركون عن جزء من عبء العمل المعتاد ويركزون بدلًا من ذلك على الابتكار الرقمي بما في ذلك بلوكتشين.

وقد صرّحت سارة مكيناني، رائدة الكفاءات الرقمية في شركة برايس ووترهاوس كوبرز ورئيسة قسم المسرعات الرقمية، لديجيداي بأن طلب العملاء والمنافسة يشكلان دوافع رئيسية وراء هذا البرنامج.

حيث قالت: "يبدو من البديهي في هذه المرحلة أنه يجب أن يكون لدى الناس مهارات تقنية أكثر. ونحن بحاجة إلى أن نظل منافسين وأن نكون مستجيبين لما يمر به عملاؤنا أيضا".

"...يتطلع عملاؤنا إلى أن نقوم بعملنا بشكلٍ رقمي أكثر ونتحكم في تكلفة ما نفعله".

ويأتي هذا الإعلان في نفس الأسبوع الذي أطلقت فيه "برايس ووترهاوس كوبرز" بحثًا أبرز العقبات التي تحول دون اعتماد تبني بلوكتشين في التيار العام بشكلٍ أوسع.

حيث قالت إن العديد من الكيانات التجارية تخشى من عدم اليقين التنظيمي وانعدام الثقة في التكنولوجيا.

حيث علّق قائد قسم بلوكتشين المخصص "ستيف ديفيس" قائلًا إن "بلوكتشين من تعريفها ينبغي أن تولد الثقة. لكن في الواقع، تواجه الشركات قضايا الثقة في كل منعطف تقريبًا".