مجموعة بريتوريان تُقدِّم طلبًا لأول طرحٍ أولي للعملات الرقمية لبيع توكنات الأوراق المالية المسجلة في الولايات المتحدة

قدمت مجموعة بريتوريان، المشار إليها باسم "أداة الاستثمار العقاري بالعملات الرقمية" (CREIV)، طلبًا لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في السادس من مارس لتسجيل حملة الطرح الأولي للعملة الرقمية الخاصة بها بقيمة ٧٥ مليون دولار كعرض للأوراق المالية.

وإذا قبلت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تسجيلها، فإن مجموعة بريتوريان سوف تصبح أول مقدم طرح أولي للعملات الرقمية مسجَّل لدى هيئة الأوراق المالية الأمريكية على الإطلاق.

ويذكر في الطلب أنه في حين سيكون هناك ٢٠٠ مليون قطعة من توكنات PAX على شبكة بلوكتشين الخاصة بإيثريوم، إلا أن الشركة تسجل فقط الـ ١٥ مليون توكن التي يتم تقديمها في الطرح الأولي للعملة الرقمية. وسيتم عرض هذه التوكنات المدعومة بالعقارات بسعر ٥ دولارات أمريكية لكل توكن، والتي يمكن الدفع مقابلها باستخدام إيثريوم (ETH) وبيتكوين (BTC) ولايتكوين (LTC)، إلى ما تشير إليه الشركة بشكلٍ مربك باسم "المستثمرين المعتمدين".

وبموجب قانون الولايات المتحدة، فإن المستثمر المعتمد هو المستثمر الذي يتمتع بوضع مالي معين - الأوراق المالية المقدمة فقط للمستثمرين المعتمدين في الولايات المتحدة يمكن أن تتأهل لإعفاء هيئة الأوراق المالية الأمريكية بموجب القانون رقم ٥٠٦(ج)، كما فعل تطبيق الرسائل "تيلغرام" وشركة التصوير العملاقة "كوداك" بعمليات الطرح الأولي لعملاتها الرقمية، مما جعل من الممكن إعفائها من التسجيل لدلى هيئة الأوراق المالية الأمريكية.

ويشير الطلب المقدم إلى عدم التأكد من تصنيف عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية على أنه أوراق مالية، ولكنه يضيف أنه يعتقد أنه من "الحكمة" أكثر أن يتم التسجيل لدى هيئة الأوراق المالية الأمريكية على أي حال:

"على الرغم من اعتقادنا بأن توكن PAX قد لا يعتبر أوراقًا مالية، فإننا نشعر - مع عدم اليقين من وجهة النظر التنظيمية - بأنه من الأكثر حكمة اعتبار PAX توكن للأوراق المالية ومتابعة عملية التسجيل أمام هيئة الأوراق المالية الأمريكية والحصول على الموافقات اللازمة من هيئة الأوراق المالية الأمريكية كأوراق مالية مسجلة."

والغرض من أداة الاستثمار العقاري بالعملات الرقمية هو شراء وتطوير العقارات السكنية والتجارية التي يتم تقييمها بأقل من قيمتها أو تقع في "مناطق منكوبة". وتهدف مجموعة بريتوريان إلى "الاستثمار في المناطق ذات الدخل المنخفض التي نعتقد أنها تستعد لزيادة قيمتها، وإدخال العملات الرقمية إلى هذه المناطق ولتمويل "برامج الوصول" لإثراء نوعية الحياة للمقيمين الذين نمتلك عقاراتهم".

وخلال جلسة النقاش المشتركة حول العملات الرقمية التي أُجريت في فبراير من العام الجاري (٢٠١٨) بين هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية ولجنة تداول السلع الآجلة (CFTC)، تحدَّث رئيس هيئة الأوراق المالية الأمريكية "جاي كلايتون" عن الحاجة إلى لوائح أكثر صرامة بالنسبة لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وأشار إلى أن كل توكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية التي شهدتها هيئة الأوراق المالية والبورصات حتى الآن تعتبر أوراقًا مالية.