بعد بولونيكس،

أعلنت شركة خدمات الدفع الناشئة "سيركل" أنها عيّنت المدير التنفيذي السابق بشركة "سكوير" و"بوكسد" و"سيلز فورس"، نعيم إسحق، في منصب المدير المالي جديد، وأمين الخزانة ونائب الرئيس التنفيذي للمخاطر في مشاركة مدونة نُشرت في السادس والعشرين من مارس.

وينضم إسحاق، الذي يصفه جيريمي ألاير، الرئيس التنفيذي لشركة سيركل، بأنه "رائع وذو خبرة تفيد سيركل للغاية"، للشركة بعد شهرٍ فقط من دخولها صفقة بقيمة ٤٠٠ مليون دولار لشراء بورصة العملات الرقمية "بولونيكس".

حيث واصل ألاير قائلًا: "يأتي انضمام نعيم إلى سيركل في وقتٍ تحوّلي لشركتنا مع الأخذ بعين الاعتبار الاستحواذ الأخير على بولونيكس، وتطبيقنا الذي تم طرحه مؤخرًا "سيركل إنفست"، واستمرار التوسع العالمي والنمو في سيركل باي وسيركل تريد".

وكانت "سيركل" قد اعتمدت في السابق نهجًا قائمًا على عدم التدخل تجاه العملات الرقمية، حيث أوقفت دعم محفظتها وبورصتها في ديسمبر ٢٠١٦.

ويبدو أن الاستحواذ على بورصة "بولونيكس" قد أدى إلى إطلاق نشاط جديد، حيث أعلنت "سيركل" تعزيز وجود البورصة عبر التوسع في الأسواق الآسيوية.

وقد تم نشر تطبيق "سيركل إنفست" الجديد التابع للشركة، والذي يعرض تعاملات بأصول العملات الرقمية، في ٤٦ ولاية أمريكية في وقتٍ سابق من هذا الشهر.

كما أن خبرة إسحاق السابقة جديرة بالملاحظة، حيث أصبح صاحب عمله السابق، وهي شركة خدمات الدفع "سكوير"، صعودية بشكلٍ متزايد نحو العملات الرقمية من خلال دمج بيتكوين هذا العام.

حيث أضاف ألاير في مدحٍ دقيق لتقدم العملات الرقمية:

"في هذه المرحلة المحورية، نحن ننمو من شركة ناشئة إلى شركة عالمية رائدة، تمامًا كما تنتقل العملات الرقمية من حداثة الاعتماد إلى كونها أساسية لمستقبل المجتمع والاقتصاد".

  • تابعونا على: