بولونيكس تنفصل من سيركل لتشكيل بورصة جديدة غير متاحة في الولايات المتحدة

بورصة العملات المشفرة "بولونيكس" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، تنفصل من سيركل لتشكل بورصة جديدة لا تدعم التداول للعملاء المقيمين في الولايات المتحدة.

شركةٌ جديدة تتلقى دعمًا من مجموعة استثمار آسيوية

قالت الشركة في إعلان رسمي في أكتوبر إن الشركة المستقلة الجديدة، المسماة بولو ديجيتال أسيتز، تريد تحرير بولونيكس من شركتها الأم يوم ١٨ أكتوبر. ووفقًا لبولونيكس، سيتيح لها ذلك التركيز على احتياجات متداولي العملات المشفرة العالميين من خلال ميزات وأصول وخدمات جديدة لتعزيز قدرتهم التنافسية في السوق.

وفي منشور مدونة منفصلة، قالت سيركل إنها تلقت دعمًا من مجموعة استثمار آسيوية غير محددة.

وكجزء من هذه الخطوة، وتخطط الشركة لإنفاق ١٠٠ مليون دولار على الأعمال خلال السنوات القليلة المقبلة، وسوف تقلل من كافة الرسوم التداول الفوري إلى ٠٪ حتى نهاية عام ٢٠١٩، بدءا من ٢١ أكتوبر.

مغادرة سوق الولايات المتحدة

ومع ذلك، فإن الشركة تريد التضحية بالسوق الأمريكي لتكون قادرة على المنافسة على الصعيد العالمي حسبما كتبت بولونيكس. ووفقًا للإعلان، لن تكون بولو ديجيتال أسيتس متاحة للولايات المتحدة، وستقوم سيركل بإيقاف العمليات لعملاء بولونيكس في الولايات المتحدة.

بدءًا من ١ نوفمبر ٢٠١٩، لن يكون العملاء بالولايات المتحدة قادرين على أداء الصفقات في البورصة. وقالت الشركة إنه بمجرد انتهاء التداول سيكون بإمكان المستخدمين الأمريكيين سحب أصولهم عبر سيركل حتى ١٥ ديسمبر ٢٠١٩.