لعبة "بوكيتوشي" تجلب بوكيمون من نينتندو على الشبكة المسرَّعة لبيتكوين

أنشأ مهندس البرمجيات البرتغالي جواو ألميدا "بوكيتوشي"، وهي منصة تتيح للمستخدمين تشغيل لعبة بوكيمون الشهيرة من نينتندو على شبكة البرق المسرّعة (LN)، حسبما أفاد ذا نكست ويب يوم ١٩ يونيو.

وشبكة البرق المسرّعة هي حل من الطبقة الثانية لقيود قابلية توسع بيتكوين، حيث تفتح قنوات دفع بين المستخدمين الذين يبقون غالبية المعاملات خارج السلسلة، ويتحولون إلى بلوكتشين الأساسية فقط لتسجيل النتائج النهائية.

وتستخدم منصة بوكيتوشي التي طورها ألميدا شبكة البرق المسرّعة مع منصة بث الفيديو المباشر تويتش، والتي تتيح للمستخدمين التفاعل مع اللعبة عبر غرفة الدردشة عبر الإنترنت - كما هو الحال في سلسلة "Twitch Plays Pokémon" الحالية.

ويطبق بوكيتوشي وحدة تحكم افتراضية تدعم شبكة البرق المسرّعة ليتمكن المستخدمون من إدخال أوامر الألعاب الخاصة بهم، مع فرض رسوم عليهم تبلغ ١٠ ساتوشي لكل أمر، حيث يساوي واحد ساتوشي واحدد على مئة مليون من عملة بيتكوين واحدة.

وتتم عمليات الدفع من خلال أوبن نود OpenNode، وهو معالج دفع بيتكوين (BTC) يعمل بتقنية شبكة البرق. وبالتالي، تعتبر اللعبة طريقة مرحة لاختبار طموح بروتوكول شبكة البرق المسرّعة لتسهيل مدفوعات بيتكوين الفورية خارج السلسلة بكميات كبيرة.

وحسبما يشير ذا نكست ويب، فإن العديد من مستخدمي بوكيتوشي يقدمون بالفعل إشارات ساخرة على التنافس سيئ السمعة بين مؤيدي بيتكوين كاش (BCH) ومناصري الشبكة المسرّعة، مع ادعاء مؤيدي بيتكوين كاش بأنها إجابة أفضل لمشكلة التوسع في بيتكوين من حل الطبقة الثانية المتمثل في شبكة البرق المسرّعة.

وفي تغريدات مستخدمي بوكيتوشي، تواجه الصورة الرمزية المتنافسة داخل اللعبة المسماة "BCash" مصيرًا مريرًا على منصة الألعاب الجديدة التي تدعم شبكة البرق المسرّعة:

في شهر مارس، خطت الشبكة المسرّعة خطوات رئيسية نحو تبني الاتجاه السائد من خلال رؤية تنفيذ منتج شبكتها الرئيسية لأول مرة، بعد ذلك ظهرت العديد من أدوات المستخدم الموجهة عبر الإنترنت من المطورين الخاصين.

حيث تم إطلاق أول محفظة محمولة للمستخدمين مصممة خصيصًا لشبكة البرق المسرّعة يوم ٤ أبريل.