الدعوى القضائية لبلاي بوي: كيف خذل مطور بلوكتشين "فايس إندستري توكن"

حسبما ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز يوم ١٤ أغسطس، فإن شركة بلاي بوي - إحدى الرواد في أعمال الإثارة العالمية - ترفع دعوى قضائية ضد الشركة الكندية غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز (بلوك)، مدعيةً أنها فشلت في دمج تكنولوجيا بلوكتشين في قنوات بلاي بوي الإعلامية عبر الإنترنت.

حيث رفعت بلاي بوي إنتربرايزس دعوى قضائية في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا، وتشمل الاتهامات الاحتيال وخرق العقد، الذي أبرمته الشركتان في مارس. وقد رفض ممثلو "بلوك" الدعوى باعتبارها "نزاعًا عاديًا" بين الشركتين، ورفضت تهمة الاحتيال واصفةً إياها بأنها "تافهة" وزعمت أن لديها "دفاعًا قويًا عن الفعل".

ونظام بلوكتشين الذي فشلت "بلوك" في تنفيذه على مواقع بلاي بوي هو فايس إندستري توكن - وهو مفهوم مكافأة توكنات واعد مع مهمة لإنشاء شبكة من الشركات التابعة، التي تعتبر "بلاي بوي تي في" من دون شك أكثرها شهرة. الآن، تلقي فايس إندستري توكن باللوم على بلاي بوي لأخذها "ما يعادل ملايين الدولارات" وعدم إعطاء أي شيء على الإطلاق.

الحصول على أموال مقابل مشاهدة المحتوى أو التفاعل معه؟

إن فايس إندستري توكن (VIT) هو في الأساس توكن مصمم للاستخدام في مواقع الويب الخاصة بصناعة البالغين. وقد تم بناء أساسه على انقسام لشبكة بلوكتشين مفتوحة المصدر من ستيم تم تعديلها "لتلبية الاحتياجات الخاصة لصناعة محتوى البالغين".  وحسبما تعلن ورقة إصدار VIT، "من أجل خلق المكافآت، يتم حث المشاهد على أداء وظائف PoB [الإثبات الدماغي] وPoV [إثبات المشاهدة] من خلال إبداء الإعجاب بالمحتوى، والإعلان عنه [وإبداء التعليقات عليه]."

وعلى الرغم من التركيز على محتوى البالغين، إلا أن طموحات فايس إندستري توكن هي أكبر بكثير - حيث تذكر الصفحة الرئيسية أيضًا صناعات القنب والمقامرة، وتعِد بطريقة ما أداة جديدة لاستهلاك السلع والخدمات التي غالبًا ما يتعذر الوصول إليها "في الدول النامية" نظرًا للأسباب الأخلاقية. كما يتابع بيان VIT:

"إن هدفنا هو تكافؤ الفرص على الصعيد الدولي وجعل جميع أنواع المحتوى غير المتوفرة حاليًا خارج البلدان المتقدمة متاحة لأي شخص من أي بلد في أي وقت وفي أي مكان."

ولا تتوافق القائمة الرسمية للشركات التابعة في هذه المرحلة تمامًا مع هذا الإطار العالمي، حيث لا تزال محدودة بعدد مواقع البالغين مثل AnalX وDDBusty وExxxtasy وحتى StormyDaniels.com - ناهيك عن بلاي بوي تي في. ومن المهم ملاحظة أن VIT زعم أنها تتكامل مع البث الإباحي الشهير تيوب إيت - بأكثر من ستة ملايين زيارة يوميًا - بحلول ١ أغسطس. وفي ١٠ أغسطس، أكد تيوب إيت هذا الادعاء بالإعلان أنه أبرم اتفاقية مع VIT لإضافة التوكنات إلى منصته.

وقد جمع توكن VIT ٢٢ مليون دولار في إيثريوم في الأربع وعشرين ساعة الأولى من طرحها الأولي للعملة الرقمية (ICO). والآن تقف في المرتبة ٧٦٠ على كوين ماركت كاب، مع قيمة سوقية تبلغ ١,٣٦ مليون دولار (بحلول وقت النشر).

شراكةٌ جرت بشكلٍ خاطئ

أعلنت غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز، وهي شركة مقرها فانكوفر متخصصة في التعاون مع الشركات القائمة لبناء تطبيقات بلوكتشين وقاعدة عملات مشفرة، عن شراكتها مع بلاي بوي إنتربرايز يوم ٣١ مايو. وفي ذلك الوقت، قال رئيس شركة "بلوك" ستيفن نيرايف:

"كواحد من أوائل مستخدمي تكنولوجيا بلوكتشين، يُعد هذا مشروعًا من المثير أن نكون جزءًا منه. حيث تفشل معظم العملات المشفرة لأنها غير قادرة على التوافق مع حالة استخدام في العالم الحقيقي، والتي تفضي بهها إلى مصير كونها ليست أكثر من تجربة للمضاربة وبناء الدعاية بلا أساس. وفي هذه الحالة، يستفيد بلاي بوي بشكل خاص من وجود عملة مشفرة مثل VIT إلى جانبها. [...] وبالنسبة إلى VIT، فإن كونها جزءًا من بلاي بوي هي خطوة كبيرة في استخدام العملة المشفرة الحقيقي الذي سيترجم إلى النجاح."

ووفقًا لشروط الاتفاقية، كانت "بلوك" ملزمة بدمج المحفظة الرقمية لـ VIT على مواقع بلاي بوي الإعلامية، وتقديم المساعدة الفنية وإعادة تسمية الصفحة المقصودة لـ VIT مع إزالة أي ذكر للمحتوى الإباحي. كذلك كانت يتعين على مطور بلوكتشين دفع ٤ ملايين دولار لبلاي بوي بحلول ١٦ يوليو لاستخدام العلامة التجارية الشهيرة في أنشطتها التسويقية. ولم يتم الوفاء بأي من هذه الالتزامات، وفقًا لقضية بلاي بوي.

حيث كان من المتوقع أن تكون بلاي بوي.تي في أولى منصات الشركة لتتمتع بالمحفظة الجديدة، والتي ستمكّن المنصة عبر الإنترنت من قبول VIT وغيرها من توكنات العملات المشفرة.

الجانب الثالث من الصراع

في ١٥ أغسطس، أفاد الموقع الإخباري للبالغين AVN أن فايس إندستري توكن، كشركة، تعتزم البحث عن تعويض خاص بها بعد أن "زعمت فقدان ملايين التوكنات المشفرة في صفقة متداعية بين شركة بلاي بوي إنتربرايزس وشركة غلوبال بلوكتشين تكنولوجيز الكندية. وتقوم شركة بلوكتشين باستراتيجيات مع المحامين لاتخاذ إجراءات في غضون الأسبوع القادم مقابل تعويض خسائرها. كما أخبر رئيس VIT التنفيذي "ستوارت دانكن" موقع AVN:

"لقد قرأت الشكوى التي تقدمها بلاي بوي ضد غلوبال بلوكتشين، وأنا في الحقيقة أشعر بخيبة أمل في بلاي بوي.. لأننا قدمنا ​​لهم الملايين والملايين والملايين من التوكنات، [و] هم لم يتصلوا بنا مرة واحدة لمحاولة تحويل أي شيء إلى توكنات بالموقع الإلكتروني [...] وهذا يجعلني أعتقد أنه ربما كان لدينا سببًا لرفع دعوى قضائية ضدهم، لأنهم أخذوا ما يعادل ملايين الدولارات منا، ولم نتلق شيئًا على الإطلاق ولا فائدة من الأمر البتة".

وقد وصف دانكن نفسه بأنه "الضرر الجانبي في هذا الأمر"، وذكر أنه لا يعرف تفاصيل الاتفاق بين بلاي بوي وشركة "بلوك". كما حدد الرئيس التنفيذي لشركة VIT أن بلاي بوي هي الجهة الوحيدة التي يخطط لمقاضاتها في المقام الأول:

"سأفعل شيئًا، أنا لا أعرف ما سأفعله بعد. فإذا لم تتمكن هاتان الشركتان من حل مشاكلهما وإصلاح الأمور معي، فستواجه بلاي بوي مشكلة كبيرة".

وقد تواصل موقع كوينتيليغراف مع سكوت دانكن لتوضيح جوانب علاقة VIT مع بلاي بوي إنتربرايز. ونأمل في العودة بمزيد من التفاصيل في مقالتنا التالية حول هذا الموضوع. حيث لا يزال السبب في أنه كان من المفترض تحويل الموقع الإلكتروني لشركة VIT - وهي شركة بلوكتشين نفسها - وإعادة تسميته من قبل متعهد بلوكتشين لصالح بلاي بوي يبقى سؤالًا خطيرًا.

صناعة محتوى البالغين تتبنى العملات المشفرة بحذر

تُعرف صناعة الترفيه للكبار بأنها لاعب مؤثر بشكل غير متوقع عندما يتعلق الأمر بالتقنيات الجديدة. حيث كانت هي رائدة الإنترنت ولعبت دورًا رئيسيًا في خلق طلب على اتصالات النطاق العريض السريع في حين كان المستقبل المشرق للويب لم يقرر بعد انهيار فقاعة الدوت كوم. وحسبما صرح نائب رئيس بورن هاب "كوري برايس":

"أثبت التاريخ أن صناعة الترفيه للكبار تلعب دورًا حاسمًا في تبني التكنولوجيا المبتكرة. وقد رأينا ذلك مع "في إتش إس" و"بيتا ماكس" وأيقونات الدفع ببطاقات الائتمان ومؤخرًا نظارات الواقع الافتراضي. ونحن نتوقع أن نرى تبنيًا واسعًا للعملات المشفرة وبلوكتشين في وقت قصير ".

وقد جاء هذا البيان من قبل "برايس" يوم ١٧ أبريل، مع الإعلان عن الشراكة الكبيرة بين بورن هاب باعتبارها القائد المطلق لبث المحتوى للكبار والعملة المشفرة فيرج (XVG). ومنذ ذلك الحين، أصبحت فيرج طريقة دفع في بورن هاب - بالإضافة إلى مواقعها الشقيقة، Brazzers وNutaku. وقد وصفت شركة بورن هاب هذه الخطوة بأنها "حيوية" لتبني العملات المشفرة، على الرغم من أنها لم تنقذ XVG من اختراقين رئيسيين في شهر واحد وكذلك الانخفاض المستمر للأسعار.

وبغض النظر عن ذلك، فإن صناعة الترفيه للكبار لا يمكن أن تثير الإعجاب بمشاركة كبيرة في مجال العملات المشفرة.  فهناك أيضًا عدد من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية التي تدعي أنها تقدم الحلول للفروع المختلفة في هذه الصناعة، ولكن  يبقى فايس إندستري توكن أول وآخر مشروع يتم إطلاقه من قبل مؤسسة كبيرة ومشهورة في هذا المجال. وبغض النظر عن قرار محكمة لوس أنجلوس العليا، يمكن أن يصبح إنشاء شبكة VIT بمثابة سابقة مهمة، إذا كان مقدرًا لها أن تحدث.