استبعاد خطة مركز بلوكتشين الصينية المعلنة مؤخرًا لأسبابٍ تشريعية

تم إلغاء إنشاء "المركز الدولي لتطوير الاستثمار في بلوكتشين" الصيني الذي تم الإعلان عنه في وقتٍ سابق من هذا الشهر بسبب الجوانب التقنية القانونية لإنشاء مكاتب فرعية، وذلك وفقًا لوثيقة نُشرت على الموقع الإلكتروني لرابطة الاستثمار الصينية (IAC) أمس، ٢٧ مارس.

وذكرت الوثيقة، التي تحمل تاريخ ٢٣ مارس، أن المنظمات الاجتماعية لا تستطيع "إنشاء مكاتب فرعية أو مكاتب تمثيلية تابعة للمكاتب التمثيلية للمكاتب الفرعية"، مما أدى إلى سحب رابطة الاستثمار الصينية لطلبها للحصول على موافقة على إنشاء مركز بلوكتشين.

وكان من المفترض أن يقوم مركز التطوير بإدخال معايير الصناعة والتحالفات الاستثمارية للصناديق الجماعية من خلال دعم مشاريع بلوكتشين الصينية، وربط الموارد المحلية والدولية لاستثمار بلوكتشين، وإقامة منتديات دولية حول هذا الموضوع.

وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أصدرت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية (CMIIT) وثيقة تعلن دعمها للابتكار التكنولوجي، بما في ذلك بلوكتشين، ووثيقة أخرى حول إمكانات تقنيات بلوكتشين لتحسين القطاع الصناعي في الصين.

وقد قدمت المنظمات الصينية مؤخرًا الدعم لبلوكتشين بطرقٍ ملموسة: حيث قدم بنك الصين الذي تديره الدولة براءة اختراع في فبراير من أجل حل توسيع نطاق بلوكتشين، بينما أطلقت "جيه دي دوت كوم"، وهو أكبر شركة للبيع بالتجزئة في الصين، حاضنة شركات ناشئة لمشروعات بلوكتشين الخارجية في الشهر نفسه.

وعلى الرغم من دعمها لبلوكتشين، فقد اتخذت الصين إجراءات صارمة في الآونة الأخيرة، مع حظر الطرح الأولي للعملات الرقمية في خريف العام الماضي، في حين حظرت "الخدمات الشبيهة بالبورصات" في يناير، وحظر البورصات الأجنبية في فبراير.