طالب دكتوراه يفوز ببيتكوين واحدة في تحدي فك شفرة رمز "دي إن إيه"

فاز طالب دكتوراه شاب بعملة بيتكوين واحدة من خلال نجاحه في فك إحدى الشفرات في أنبوب حمض نووي - وهو التحدي الذي تم إنشاؤه في المنتدى الاقتصادي العالمي لعام ٢٠١٥ في دافوس.

حيث نجح طالب الدكتوراه بجامعة أنتويرب "ساندر وويتس" في حل تحدي بيتكوين لتخزين رمز دي إن إيه قبل الموعد النهائي الذي حدده المنشئ "نيك غولدمان"، وهو الأستاذ بمعهد المعلوماتية الحيوية الأوروبي.

وأوضح وويتس في بيانٍ مصاحب كيف أنه قد قرر المشاركة فقط في نهاية عام ٢٠١٧ بعد رؤية تغريدة من عالم بريطاني معروف قائلًا: "كان غولدمان لا يزال على استعداد أن يُرسل لي أنبوبًا من رمز دي إن إيه".

"كان رمز دي إن إيه يحتوي على تعليمات حول كيفية المطالبة بالبيتكوين وشعار معهد المعلوماتية الحيوية الأوروبي ورسم لجيمس جويس وبعض الأشياء الأخرى."

وقد تعاون وويتس مع فريقٍ صغير للفوز بالجائزة، حتى أنهم نظموا "هاكاثون صغير" لتوسيع إمكانات فك شفرة رمز دي إن إيه.

وبينما يبدأ منتدى دافوس ٢٠١٨ مع كوينتيليغراف ضمن الحضور، يُعد وويتس هو أحدث مثال على ما كان اتجاهًا شائعًا في بيتكوين لعدة سنوات: تحفيز الابتكار، ومعظمها من خلال فعاليات هاكاثون، لتعزيز قدرات التكنولوجيا الجديدة.

واصل وويتس توضيح خلفية التحدي:

"لنكون صادقين، كان لدي شكوك حول جدوى استخدام رمز دي إن إيه لتخزين البيانات. إلا أن هذا التحدي قد غيّر ذلك. الآن أنا أعلم جيدًا أن هذه التكنولوجيا الجديدة توفر فرصًا كبيرة، وربما حتى لأبحاثي المستقبلية.

وأضاف أنه سيستخدم جائزة بيتكوين المالية لتمويل البحوث ومكافأة أولئك الذين ساعدوه على الفوز.