نائب محافظ بنك الصين الشعبي: "يجب أن نبقى يقظين" وأن نوقف عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية المحتالة

ضاعف بنك الصين الشعبي (PBoC) من حدة خطابه بشأن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية يوم ٩ يوليو، محذرًا أولئك الذين يحاولون تقديم خدماتهم للمقيمين بالصينيين بأنه "سيسحق" عملياتهم.

ففي تقريرٍ دوري وتقرير لاحق في منفذ وسائل الإعلام المحلي "ييكاي"، أكد نائب محافظ البنك المركزي الصيني "بان غونغ شينغ" على الحظر المستمر على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية والحاجة إلى دعم الولايات التنظيمية.

كما صرّح خلال اجتماعٍ لمجموعة العمل عبر الإنترنت للبنك حول تصحيح الشؤون المالية يوم الإثنين قائلًا "يجب أن نظل متيقظين."

وأضاف أنه بالنظر إلى "ظهور بعض المنتجات والأشكال المالية الجديدة على الإنترنت" هذا العام والعام الماضي - تحديدًا عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وبيتكوين والقروض النقدية - فإذا كانت هذه المنتجات "لا تلبي" "الإطار القانوني والسياسي الحالي"، فسوف يعمل بنك الصين الشعبي تبعًا لذلك و"سيسحقهم".

وقد أصدرت الصين حظرًا تامًا على عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية لأول مرة في سبتمبر ٢٠١٧.

وفي هذا العام، سعت الحكومة إلى إبداء رأي حول مجال بلوكتشين الناشئ دون عكس أي تدابير تقييدية، حيث قامت الشهر الماضي بتسليم أحدث تقديراتها الرسمية حول العملات المشفرة التي سيتبعها قريبًا المزيد من "مشاريع بلوكتشين".

وما زال تداول العملات المشفرة يلاقي ازدراءً من جانب بكين، في حين يستمر قطاع التعدين في البلاد في العمل على الرغم من الضغط الذي يواجهه لقمعه.