بيتر ثيل من "باي بال": "اتخاذ موقفٍ طويل" على بيتكوين هو "تحوطٌ من تداعي العالم"

وصف المؤسس المشارك لشركة "باي بال"، بيتر ثيل، بيتكوين بأنها "تحوّطٌ من تداعي العالم بأسره" في تعليقاتٍ صعودية جديدة في الخامس عشر من مارس.

وفي حديثه في "النادي الاقتصادي في نيويورك" نقلته "سي إن بي سي"، قال المستثمر في "فيسبوك" مع إشاعات عن امتلاكه ٢٠مليون دولار من "بيتكوين" إنه في حين أنه لم يتوقع أن تقوم "بيتكوين" بتأدية دور العملة حتى الآن، إلا أن قدرتها على استبدال الذهب كمخزن للقيمة كانت مختلفة.

حيث قال: "أنا لا أتحدث عن نظام جديد للدفع"

"إنها مثل سبائك ذهبٍ في قبو لا يتحرك أبدًا، وهو نوع من أنواع التحوّط ضد تداعي العالم بأسره."

ويستمر تداول بيتكوين حول ٨٠٠٠ دولار هذا الأسبوع، حيث أدى الضغط الهبوطي المتواصل من جانب المنظمين وغوغل وعمليات بيع إم تي غوكس في زعزعة الأسواق.

ويبدو أن ثيل، الذي كان أقل اهتمامًا بأداء السعر على المدى القصير، يشير إلى أن "اتخاذ موقف طويل" على بيتكوين بدلًا من بيعه أصبح الآن هو المفتاح. وعلى الرغم من ذلك، فقد أعطى احتمالًا يصل إلى ٨٠ بالمئة بأن تصبح العملة الرقمية الأولى بالعالم في نهاية الأمر عديمة القيمة.

حيث تابع قائلًا "سأتخذ موقفًا طويلًا حول بيتكوين، وسأكون محايدًا إلى متشككًا في كل شيء آخر في هذه المرحلة مع بعض الاستثناءات الممكنة". "سيكون هناك مكافئ واحد على الإنترنت للذهب، وستكون المراهنة على ذلك أكبر".

ومع ذلك، لا يزال صاحب النظرة الصعودية حول بيتكوين والذي ساءت سمعته الآن على الجانب الإيجابي لأصول العملات الرقمية، ولا يستبعد إمكانية أن تحتل إيثريوم أو بديل آخر في المستقبل المرتبة الأولى محل بيتكوين.