شركة تابعة لأوفرستوك تعقد شراكةً مع الحكومة الزامبية حول تسجيل الأراضي على بلوكتشين

وقَّعت زامبيا مذكرة تفاهم (MoU) مع شركة بلوكتشين لتسجيل الأراضي التابعة لشركة أوفرستوك الأمريكية العملاقة، حسبما كشفت الشركة في بيانٍ صحفي بتاريخ ٣١ يوليو.

وبموجب الاتفاقية، ستعمل شركة "ميديتشي لاند غافرنانس" (MLG) التابعة لشركة "أوفرستوك" مع حكومة زامبيا على إصلاح ملكية الأراضي، مما يسمح لمالكي الأراضي في المناطق الريفية بإضفاء الشرعية على عقاراتهم والوصول إلى العالم المالي.

ويوضح البيان أنه "بدون الملكية الرسمية، يكافح الأفراد من أجل الحصول على الائتمان والخدمات العامة، في حين أن الحكومات محدودة في قدرتها على جمع الضرائب، وإنفاذ حقوق الملكية، والتخطيط للتوسع الاقتصادي والابتكار"، متابعًا:

"باستخدام تقنية بلوكتشين وغيرها من التقنيات، ستقوم شركة ميديتشي لاند غافرنانس […] بإنشاء أنظمة لجمع معلومات ملكية العقارات وتأمينها بسهولة".

وفي معرض مناقشته لمشروع ميديتشي، وصف المدير التنفيذي للشركة، الدكتور علي الحسيني، شراكته مع زامبيا بأنها "بالغة الأهمية".

حيث أضاف أن "[الشراكة] لديها القدرة على أن تكون عامل تحويلي حقيقي ومستدام في الحد من الفقر ودعم التنمية الاقتصادية على نطاق واسع".

وقد تم تنفيذ مشاريع بلوكتشين للأراضي في جميع أنحاء العالم لعدة سنوات، حيث تقدم التكنولوجيا حلًا واعدًا للسجلات الورقية المجزأة والادعاءات التي لا يمكن التحقق منها.

هذا الأسبوع، أكّد رابع أكبر بنك في العالم من حيث الأصول، وهو بنك الصين الزراعي، أنه قد أصدر قرضًا يستند إلى بلوكتشين مدعومًا بالأراضي.

وتستمر أوفرستوك في تحقيق إنجازات متعددة عبر مجالات بلوكتشين والعملات المشفرة، على الرغم من التحذيرات في وقت سابق من هذا العام أن سعر سهمها كان يعاني وقد يعاني مستقبلها من بعض الاضطرابات.

وتمتلك الشركة حاليًا أربعة عشر مشروعًا في مسرِّع ميديتشي بلوكتشين الخاص بها، والتي تعتبر ميديتيشي لاند غافرنانس أحدث إضافة له.