الرئيس التنفيذي لأوفرستوك يبيع ١٠٪ من أسهمه، قائلًا "لا داعي للقلق، ما زلت في اللعبة"

باع الرئيس التنفيذي لشركة أوفرستوك، وهي أول شركة كبرى للبيع بالتجزئة تقبل بيتكوين (BTC) كطريقة للدفع، ١٠ في المئة من أسهمه، حسبما أفادت سي إن بي سي يوم ١١ سبتمبر.

ووفقًا لطلب استمارة ٤ تم تقديمه لهيئة الأوراق المالية والبورصات، باع باتريك بايرن حوالي ١٥,٨ مليون دولار من الأسهم اعتبارًا من يومي الخميس والجمعة، ومن ثم ٤,٩ مليون دولار يوم الإثنين، والتي بلغ مجموعها أكثر من ٢٠ مليون دولار. وقد انخفض سعر سهم الشركة نتيجة لذلك بنسبة ١٢ في المئة.

وفي خطابٍ مفتوح إلى المستثمرين، والتي يقال إنه وقّع عليها مستخدمًا "خادمك المتواضع"، أشار بايرن إلى عدة أسباب لعدم اهتمام حملة الأسهم بقراره، قائلًا "لا داعي للقلق، ما زلت في اللعبة، وسوف نأتي بهذا البيت على ركبتيه". كما أشار بايرن إلى أنه سيعيد استثمار معظم الأسهم المباعة" إلى جانبك [أيها المستثمر]:"

"في غضون أيام، سوف أعيد استثمار معظم هذه الأموال في استثمارين مشتركين مع شركة أوفرستوك وشركة ميديتشي فنتشرز (وبالتالي أقوم بتناول كمية مضاعفة من صنغي الخاص، حسبما وعدت منذ أشهر أن أفعل)."

وقد تأسست شركة رأس المال الاستثماري "ميديتشي فنتشرز" كشركة تابعة لأوفرستوك في عام ٢٠١٤ لاستخدام أموال الشركة للاستثمار في مشاريع بلوكتشين.

كما أشار بايرن إلى أنه باع الأسهم من أجل الوفاء بالتزاماته الضريبية، قائلًا إنه بحاجة إلى "دفع نصيب العم سام"، مشددًا على "تذكر، أنني لم أبني هذا. بل واشنطن هي من بنيت هذا." وتابع الرئيس التنفيذي قائلًا:

"كنت بحاجة لبيع الأسهم خلال هذا الربع لتلبية هذه الالتزامات الأخرى. وأنا أشعر بخيبة أمل لأنني عندما وصل الموعد النهائي لمبيعاتي هذا الربع، انخفض السهم (لاحظت للأسف أنه خلال الـ ١٨٠ يومًا الماضية كان الارتباط بين تحركات OSTK وبيتكوين اليومية ٨٥,٥٪، وانتبهوا أيها الناس مرة أخرى: "نحن ليس" لدينا حيازات كبيرة من البيتكوين)."

كما أكد بايرن أنه، على مدار ١٨ عامًا في شركة أوفرستوك، لم يقم "إلا ببيع قطعة صغيرة" من حصته ولم يكن يأخذ راتبًا معظم تلك السنوات. وأشار بايرن إلى أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، حصل على ١٠٠ ألف دولار أمريكي لتجنب أن يكون أحد هؤلاء الأشخاص الذين لا يحصلون على راتب.

وكداعية مبكرة لتكنولوجيا بلوكتشين وبيتكوين، يبدو أن بايرن يعتبر رائدًا في العملات المشفرة في الأعمال التجارية. وفي عام ٢٠١٤، أصبحت أوفرستوك أول شركة مساهمة كبيرة تقبل بيتكوين عبر شراكة مع بورصة العملات المشفرة "كوين بيز".