عُمان تشهد أول صفقة تمويل تجاري على بلوكتشين

أجرت مجموعة النفط العمانية وأوربك وبنك إتش إس تي سي عُمان ش.م.ع.ع أول معاملة تمويل تجاري على بلوكتشين في البلاد باستخدام منصة كوردا من آر ثري.

وحسبما نُشر في الأخبار، نشرت عمان أوبزرفر يوم ٢٣ نوفمبر أن مجموعة النفط العمانية وأوربك - وهي واحدة من أكبر شركات النفط والغاز في سلطنة عمان - وبنك إتش إس تي قامت بتنفيذ أول صفقة تمويل تجاري قائمة على بلوكتشين في البلاد: بيع مادة البولي بروبيلين إلى مصنع السجاد الوطني بأبوظبي. وقد تم تنفيذ الصفقة باستخدام كوردا من آر ثري، وهي عبارة عن منصة بلوكتشين مفتوحة المصدر.

خطاب اعتماد رقمي بالكامل

 في هذه الصفقة، نصح بنك إتش إس تي سي عُمان بخطاب اعتماد رقمي بالكامل على بلوكتشين، في حين كانت مجموعة النفط العمانية وأوربك هي المستفيدة من خطاب الاعتماد. سمح تطبيق تقنية بلوكتشين للأطراف بإتمام المعاملة خلال ٢٤ ساعة بدلًا من ٥ إلى ١٠ أيام.

حيث قال نزار اللواتي، المدير المالي في مجموعة النفط العمانية وأوربك، إن الشركة فخورة بكونها واحدة من أوائل الشركات في البلاد التي تعمل على تعزيز رقمنة التمويل التجاري من خلال بلوكتشين. كما قال صادق اللواتي، الشريك المالي والاستراتيجي في القيمة التجارية لمجموعة النفط العمانية وأوربك:

"هذا البرنامج التجريبي لبلوكتشين هو محطة مهمة في رحلتنا نحو الرقمنة، وهي رحلة بدأت مع الذكاء الاصطناعي (‏‎‏RPA‏++‏) وتستمر في تبني التقنيات المؤثرة الجديدة."

اعتماد القطاع المالي لتكنولوجيا بلوكتشين

تتبنى المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم تكنولوجيا بلوكتشين تدريجيًا في محاولة لتحسين عملياتها الداخلية. ففي الشهر الماضي، كشفت أرتشاكس، وهي بورصة للأوراق المالية الرقمية مقرها لندن، أنها ستستخدم كوردا لإدارة أنشطة ما بعد التجارة.

وفي فبراير، بدأ بنك ظفار، ثاني أكبر بنك في سلطنة عمان من حيث القيمة السوقية، في استخدام تقنية ريبل نت للمدفوعات عبر الحدود إلى الهند. حيث سمحت هذه التقنية للبنك بتوفير التحويلات عبر الحدود من خلال تطبيق للخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول "في أقل من دقيقتين"، مما سمح للهنود غير المقيمين الذين يعيشون في عُمان بإجراء تحويلات في الوقت الفعلي.