مراسلٌ بنيويورك تايمز: فيسبوك يسعى للحصول على مليار دولار في رأس المال الاستثماري لمشروع عملة مشفرة

 

أفادت التقارير أن فيسبوك يسعى للحصول على الدعم من العديد من شركات رأس المال الاستثماري (VC) لتطوير توكنها الرقمي المفترض، وذلك حسبما ذكر مراسل التكنولوجيا في صحيفة نيويورك تايمز "ناثانيال بوبر" في تغريدة يوم ٨ أبريل.

نقلًا عن مصادر مطلعة على الموضوع، ينص بوبر على أن فيسبوك يسعى للحصول على مبلغ مليار دولار لتطوير مشروع العملة المشفرة. ويذكر أن البحث عن استثمار خارجي يمكن أن يجعل المشروع أكثر انسجامًا مع الأخلاقيات اللامركزية لمجتمع العملات المشفرة:

"بالنظر إلى أن إحدى الركائز الكبيرة لمشاريع بلوكتشين هي اللامركزية، فإن مساعدة المستثمرين الخارجيين يمكن أن تساعد فيسبوك في تقديم المشروع باعتباره أكثر لامركزية وأقل سيطرةً عليه من خلال فيسبوك."

وأضاف بوبر أن المشروع الذي تم الإبلاغ عنه هو عملة مستقرة يتم ربطها بسلة من العملات الأجنبية الموجودة في الحسابات المصرفية.

ظهرت شائعات عن "عملة فيسبوك" في ديسمبر الماضي في تقرير من بلومبرغ. حيث أفاد المنشور حين ذلك أن التوكن سيُستخدم للتحويلات المالية التي تتم داخل خدمة مراسلة واتساب، وسيركز على سوق التحويلات في الهند.

وفي فبراير ٢٠١٩، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن التوكن سيكون قابلاً للاستخدام عبر تطبيق فيسبوك ماسنجر وواتساب وإنستغرام، مما سيعرضه على نحو ٢,٧ مليار مستخدم شهريًا. وقد أخبرت مصادر مجهولة صحيفة نيويورك تايمز أن فيسبوك استخدم أكثر من ٥٠ مهندسًا لتطوير عملته المشفرة. بالإضافة إلى ذلك، أفادت التقارير أن فيسبوك بدأ في تسويق "عملة فيسبوك" لبعض بورصات العملات المشفرة التي لم يتم تحديدها.