متداولٌ في بورصة نيويورك للأوراق المالية بعد إطلاق باكت: "بيتكوين مشكوكٌ بها للغاية"

صرّح أحد المتداولين في بورصة نيويورك للأوراق المالية (NYSE) لياهو فاينانس في مقابلةٍ أجريت يوم ٣ أغسطس، أن بيتكوين (BTC) في الوقت الحالي "مشروطةً للغاية" بعد إطلاق بورصة بيتكوين الجديدة "باكت" الخاضعة للتنظيم من قبل الشركة الأم لبورصة نيويورك للأسهم "إنتركونتيننتال إكستشينج" (ICE).

وقد أثار آلان فالديس، وهو شريكٌ رئيسي في شركة الاستشارات الدولية سيلفربير كابيتال ومتداول في بورصة نيويورك للأسهم، المخاوف بشأن بيتكوين، عندما سئل عما إذا كان إطلاق باكت قد يكون علامة على أن وول ستريت جادة حول العملات المشفرة. حيث قال فالديز:

"كيف تحمي عملات بيتكوين الخاصة بك؟ فهذه المحافظ تبدو مشكوكًا بها للغاية في أحسن الأحوال. فإذا اخترقها شخص ما، فالأمر يشبه فقدان النقود، وتصبح خاسرًا. لذا، أعتقد أن أمام بيتكوين طريقًا طويلًا قبل أن تغري الشخص العادي بالمشاركة. ربما في بعض الأسواق الناشئة سترى أن هذه العملة قد تكون أقوى قليلًا، وقد تنجح. لكني أعتقد هنا من أجل التجارة، أعني، لقد كان يتم تداولها عند ٢٠٠٠٠ دولار. فهل ستعود إلى ذلك المستوى مرة أخرى؟ أي شيء ممكن. لكنني لست متأكدًا".

وقد أعلنت إنتركونتيننتال إكستشينج عن خططها لتأسيس "نظام عالمي مفتوح ومُنظم للروابط السحابية من أجل الأصول الرقمية" في وقتٍ سابق من اليوم. وستكون حالات الاستخدام الأولى مخصصة للتداول وتحويل بيتكوين مقابل العملات الورقية.

وسوف تشمل باكت الأسواق والمستودعات التي تخضع للتنظيم الفيدرالي "إلى جانب" التطبيقات الاستهلاكية والتجارية. "وتقول إنتركونتيننتال إكستشينج أنها تهدف إلى تصميم باكت "لدعم تدفقات المعاملات "في سوق الأصول الرقمية بقيمة ٢٧٠ مليار دولار، وتسهيل تطوره "الآمن" و"الفعال".