"لا قهوة مقابل بيتكوين"، ستاربكس توضّح بعد أن أساء الإعلام عرض مشروع العملات المشفرة الرقمية الجديد لها

أوضحت ستاربكس أنها لن تقبل بيتكوين (BTC) أو غيرها من العملات المشفرة كوسيلة للدفع، على الرغم من التقارير المضللة من وسائل الإعلام الرئيسية، حسبما أخبر متحدث لموقع ماذربورد يوم الجمعة، ٣ يوليو.

ففي وقتٍ سابق من يوم الجمعة، أعلن مشغّل بورصة نيويورك للأسهم (NYSE) وهي إنتركونتيننتال إكستشينج (ICE) عن خططٍ لإنشاء "منصة عالمية ونظام إيكولوجي جديد للأصول الرقمية"، أُطلق عليها اسم "باكت"، إلى جانب مجموعة من الشركات الكبيرة بما في ذلك ستاربكس، وبي سي جي ومايكروسوفت.

وبعد الإعلان الرئيسي، قام عدد من وسائل الإعلام الرئيسية، بما في ذلك بلومبرغ وسي إن بي سي، بنشر عناوين مضللة - مثل خبر على "سي إن بي سي" بعنوان "شراكة ستاربكس الجديدة مع شركة مايكروسوفت تسمح للعملاء بالدفع مقابل الفرابيتشينو مع بيتكوين" - مصرحين بشكل مباشر أن الشراكة تعني أنه بإمكان العملاء شراء السلع من ستاربكس باستخدام العملات المشفرة.

وقد أوضح متحدث باسم سلسلة متاجر القهوة متعددة الجنسيات في التعليقات على ماذربورد أنه في الواقع "لن يكون العملاء قادرين على الدفع مقابل مشروب الفرابيتشينو باستخدام بيتكوين،" ولكن الشركة هي جزء من مشروع جديد ينشئ منصة، باكت، "لتحويل الأصول الرقمية مثل بيتكوين إلى الدولار الأمريكي، والذي يمكن استخدامه في ستاربكس"، مضيفًا:

"في الوقت الحالي، نعلن عن إطلاق عمليات تداول وتحويل بيتكوين. ومع ذلك، سنواصل التحدث مع العملاء والمنظمين مع تطور المجال".

وقد أوضح بيان صحفي رسمي صدر من ستاربكس يوم الجمعة معلومات عن المشروع، مشيرًا إلى أنه، في انتظار التنظيم، سيشمل عقود بيتكوين الآجلة التي يتم تسليمها ماديًا:

"باعتباره مكوِّنًا أوليًا في عرض باكت، ستقوم بورصة الأوراق المالية والمقاصة في الولايات المتحدة التابعة لإنتركونتيننتال إكستشيننج بإطلاق عقد بيتكوين يتم تسليمه ماديًا لمدة يوم واحد مع التخزين الفعلي في نوفمبر ٢٠١٨، رهنًا بمراجعة وموافقة هيئة تداول السلع الآجلة".