تقرير جديد: عمليات غسيل أموال المخدرات ببيتكوين مركزيةٌ للغاية

أشار تقرير مشترك أعده المركز المعني بالجزاءات والتمويل غير المشروع وشركة إليبتيك، وهي شركة في مجال التحاليل الجنائية للعملات الرقمية، إلى أن غسيل الأموال لأنشطة المخدرات غير المشروعة بواسطة بيتكوين هي عملية مركزية للغاية. ويشير مؤلفا التقرير، يايا فانوسي وتوم روبنسون، إلى أن الكثير من عملات بيتكوين غير المشروعة يتم غسلها من خلال خدمات الخلط والاندماج، قائلين:

"لقد نجحت خدمات الخلط في معالجة حوالي ربع عملات بيتكوين غير المشروعة الواردة سنويًا. وكانت نسبة غسلها من خلال البورصات والقمار مجتمعة تقريبًا (٦٦ إلى ٧٢ في المئة). وتجدر الإشارة إلى أن بورصات بيتكوين تقوم بمعالجة نسبة ٤٥ في المئة من عملات بيتكوين التي يتم غسلها، ولكن نظرًا لأنها تتلقى كميات أكبر بكثير، فإن نسبة صغيرة من نشاطها تعتبر غير مشروعة".

وأشار التقرير أيضًا إلى أن الجزء الأكبر من خدمات الخلط ومخططات غسيل الأموال عبر المقامرة تتم من خلال ثلاثة مواقع فقط. وفي الواقع، يشير التقرير إلى أنه تتم معالجة "٩٧ في المئة من الحجم في فئاتها و٥٠ في المئة من الحجم الإجمالي" بهذه المواقع القليلة.

وقد أوقف بنك "متروبوليتان" مؤخرًا التحويلات المصرفية للعملات الرقمية، وذلك بسبب تزايد خطر غسيل الأموال وغيرها من الأنشطة غير المشروعة التي تجري من خلال بيتكوين. وفي الوقت نفسه، سعت الصين إلى إغلاق المواقع "الشبيهة ببورصات" بيتكوين، نظرًا لاعتقادها بأن اللوائح التنظيمية والسيطرة هما أمران في غاية الأهمية.


تابعنا على التليغرام