برنامج خبيث جديد يقوم بتعدين مونيرو يستهدف أجهزة الأندرويد، والمتأثرون بالآلاف

اكتشف الباحثون من شركة الأمن الإلكتروني الصينية "360 نت لاب" برنامج خبيث جديد لتعدين العملات الرقمية يعمل على نظام أندرويد ويصيب أجهزة أندرويد الضعيفة لتعدين العملات الرقمية، وذلك حسبما ذُكر في منشور على مدونة الشركة يوم ٦ فبراير.

 وحسبما أفادت "360 نت لاب"، يمكن لعمليات المسح التي يقوم بها الفيروس المتنقل ADB.Miner أن تؤثر على أي نوع من أجهزة أندرويد، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة التلفزيون. وتصيب البرمجيات الخبيثة الأجهزة لتعدين عملات "مونيرو" (XMR) وإرسال جميع الأموال المكتسبة إلى محفظة واحدة.

 ووفقًا لمنشور مدونة "360 نت لاب"، كان الفيروس المتنقل ADB.Miner لتعدين العملة الرقمية يصيب الأجهزة بصورة نشطة منذ الخامس من فبراير، حيث نجح في التسلل إلى ٧٠٠٠ جهاز أندرويد، وذلك بشكلٍ أساسي في الصين وكوريا الجنوبية. ويشدد الباحثون على أن سرعة انتشار فيروس ADB.Miner مرتفعة، حيث يتضاعف عدد الأجهزة المصابة كل ١٢ ساعة.

 ويتم نشر البرنامج الخبيثة باستخدام جسر تصحيح أخطاء أندرويد (ADB) المتاح للجمهور على منفذ مفتوح ٥٥٥٥، والذي عادةً ما يكون مغلقًا. وفي المرحلة الحالية من البحث، يدعي أخصائيو الأمن أنه "ليس لديهم فكرة عن كيف ومتى تم فتح هذا المنفذ".

وفي الأسبوع الماضي نشر "كوينتيليغراف" خبرًا عن حالة أخرى من البرمجيات الخبيثة لتعدين مونيرو، برنامج "سمومينرو" الحامل للفيروس، والتي تمكنت من تعدين أكثر من ٩٠٠٠ عملة من مونيرو منذ مايو ٢٠١٧. وفي وقتٍ سابق، تحديدًا في السادس والعشرين من يناير، تم شن هجوم باستخدام البرمجيات الخبيثة لتعدين مونيرو على أجهزة كمبيوتر المستخدمين عن طريق الإعلانات عبر الإنترنت التي تقدم رمز "كوين هايف"، والتي أصابت أجهزة عدد كبير من المستخدمين والمواقع الإلكترونية في جميع أنحاء العالم.


تابعنا على التليغرام