ناسداك مترددة بشأن إطلاق عقود بيتكوين آجلة خاصة بها..

لا تزال ناسداك تقدر إذا ما كان "من الصواب" إطلاق عقود بيتكوين الآجلة الخاصة بها للتنافس مع منتجات العقود الآجلة لبورصة شيكاغو للخيارات وبورصة شيكاغو التجارية، وذلك وفقًا لما ذكرته بلومبرغ يوم الأربعاء الموافق ٢٤ يناير.

وقالت أدينا فريدمان، الرئيس التنفيذي، إن "ناسداك" تبحث حاليًا عن سبل لإنتاج شيء "فريد بما فيه الكفاية" لجعلها مختلفة عن منافسيها وأكثر جاذبية للمستخدمين. وجاء البيان من مقابلة مع قناة بلومبرغ في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس.

وقالت فريدمان "إننا نعمل بالتعاون مع المجال... لننظر فيما إذا كانت إمكانية إطلاق منتجنا الخاص هو الشيء الصحيح الذي يتعين علينا القيام به" مضيفةً أن ناسداك "مازالت تقيّم ذلك".

ولم تحدد الرئيس التنفيذي موعدًا لوصول عقود بيتكوين الآجلة من ناسداك.

وقد بدأت بورصة ناسداك لأول مرة في الحديث عن خططها لإطلاق عقود بيتكوين الآجلة في نوفمبر من عام ٢٠١٧. وفي ذلك الوقت، كان من المتوقع أن يحدث الإطلاق في وقت مبكر من يونيو ٢٠١٨.

وردًا على سؤال حول إذا ما كانت ناسداك ستنظر في إطلاق منتجات آجلة تستند إلى عملات رقمية غير بيتكوين، مثل إيثر أو ريبل، أشارت فريدمان:

"لدينا اثنين من السندات المتداولة في البورصات المدرجة في أسواقنا الشمالية ... الأولى هي سندات إيثريوم المتداولة، والأخرى هي سندات بيتكوين المتداولة. لذلك فنحن ننظر بشكل أكثر شمولية في العملات الرقمية، وليس في واحدة فقط.

وأضافت فريدمان قائلة "إن وجهة نظرنا هي أن العملات الرقمية والعملات الخفية سوف يكون لها دور في الاقتصاد العالمي".


تابعنا على التليغرام