حظر محرك البحث بينغ من مايكروسوفت أكثر من خمسة ملايين من إعلان متعلق بالعملات المشفرة في عام ٢٠١٨

أشار محرك البحث والمنصة الإعلانية "بينغ" المملوكة لشركة مايكروسوفت أنه منع أكثر من خمسة ملايين إعلان مرتبط بالعملات المشفرة العام الماضي في تقريره "جودة الإعلانات في استعراض عام ٢٠١٨" الذي نُشر يوم ٢٥ مارس.

ويشير بينغ إلى أن خاصية إخفاء الهوية التي تقدمها العملات المشفرة مثل بيتكوين (BTC) "تجعل العملة المشفرة هدفًا رئيسيًا للمحتالين والمخادعين الذي يستهدفون المستخدمين النهائيين." ويدعي بينغ أن هذا هو سبب حظر المحتوى المرتبط بالعملات المشفرة من منصته الإعلانية الذي أدى إلى حظر أكثر من خمسة ملايين إعلان.

كما يشير بينغ أيضًا إلى أن الحظر المفروض على الإعلان عن الأسلحة أدى إلى حظر أكثر من ١٨ مليون إعلان إلى جانب أكثر من ٥٠٠٠ موقع إلكتروني. وأخيرًا، تدعي الشركة أن جهودها لمكافحة عمليات الاحتيال التقنية تؤدي إلى إغلاق أكثر من ١٢٠٠٠ حساب من حسابات بينغ آدز.

وفي مايو من العام الماضي، انضمت بينغ إلى عمالقة الإنترنت الآخرين في الإعلان عن أنها ستحظر الإعلانات المتعلقة بالعملات المشفرة على شبكتها بحلول يوليو ٢٠١٨. حيث ذكرت الشركة في منشور رسمي حينئذٍ:

"نظرًا لعدم تنظيم العملات الرقمية والمنتجات ذات الصلة، فقد وجدنا أنها تقدم خطرًا مرتفعًا محتملًا لمستخدمينا، مع احتمال مشاركة الجهات السيئة في السلوكيات الجائرة، أو خداع المستهلكين بأي طريقة أخرى".

وقبل بينغ، حظر فيسبوك إعلانات العملة المشفرة في يناير ٢٠١٨، وكذلك فعل غوغل في مارس من نفس العام. وسرعان ما تبعهما تويتر بفرض حظر على الإعلان عن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) ومبيعات التوكنات.