مايكروسوفت تبني شبكة هوية لامركزية على أساس بلوكتشين لبيتكوين

 

أعلنت شركة التكنولوجيا العملاقة يوم ١٣ مايو أن مايكروسوفت تبني شبكة هوية لامركزية (DID) على أساس بلوكتشين لبيتكوين.

ففي منشور مدونة، قالت الشركة إن البنية التحتية، والمعروفة باسم شبكة الهوية المتراكبة (ION) تستند إلى مجموعة متطورة من المعايير المفتوحة التي تم تطويرها بالتعاون مع مؤسسة الهوية اللامركزية.

وتدعي شركة مايكروسوفت أن نهجها يعالج مشكلات الإنتاجية التي تعني "أن أكثر شبكات بلوكتشين اللامركزية العامة قوةً لا تعمل إلا بعشرات المعاملات في الثانية، وليست بأي حال قريبة من الحجم الذي سيطلبه عالم مليء بشبكات الهوية اللامركزية". وعلى العكس من ذلك، فإن الشركة تقول إن نهجها يعني إمكانية تحقيق عشرات الآلاف من العمليات في الثانية الواحدة. وفي شرح الأساس المنطقي وراء شبكة الهوية المتراكبة، أضاف منشور المدونة:

"نعتقد أن كل شخص يحتاج إلى هوية رقمية لا مركزية يمتلكها ويتحكم فيها، مدعومة بمعرفات شخصية تمكن التفاعلات الآمنة التي تحافظ على الخصوصية. ويجب أن تدمج هذه الهوية المملوكة ذاتيًا بسلاسة في حياتهم وتضعهم في صلب كل ما يفعلونه في العالم الرقمي."

وقال دانيال بوشنر، مدير برنامج فريق مايكروسوفت أيدنتيتي، إن هدف الشبكات اللامركزية هو إزالة التحكم الذي تتمتع به التطبيقات والخدمات والمؤسسات على المعرفات الرقمية مثل عناوين البريد الإلكتروني وأسماء المستخدمين.

وتهدف مايكروسوفت إلى إنشاء نظام بيئي حيث "يمكن لمليارات الأشخاص وأجهزة لا حصر لها أن يتفاعلوا بشكل آمن عبر نظام قابل للتشغيل البيني قائم على معايير ومكونات مفتوحة المصدر."

وأضافت مايكروسوفت أنها تخطط للتعاون مع المساهمين من المصادر المفتوحة حتى تتمكن شبكة الهوية المتراكبة من طرحها على شبكة بيتكوين الرئيسية في الأشهر المقبلة.