بورصةٌ تركّز على المعادن تخطط لتشكيل اتحاد بلوكتشين لتجارة المعادن

تخطط بورصة السلع المادية عبر الإنترنت "أوبن مينيرال" لإنشاء اتحادٍ من شركات التعدين والمؤسسات المالية لتطوير نظام لتجارة المعادن قائم على بلوكتشين، وفقًا لبيانٍ صحفي بتاريخ ٩ يوليو.

وقد أبرمت شركة "أوبن مينيرال" ومقرها سويسرا شراكةً مع شركة تطوير التطبيقات اللامركزية (DApp) الأمريكية "كونسنسيس" من أجل إنشاء "مينراك"، وهو مشروع بلوكتشين يركز على تحسين تجارة المعادن وسلاسل التوريد اللوجستية.

أوضحت الشركة ضرورة إدخال بلوكتشين إلى الصناعة، مشيرةً إلى أن "اللوجستيات معقدة، والتمويل يصعب الحصول عليه وأن العملية برمتها ثقيلة للغاية من حيث المعاملات الورقية". وحسب الشركة، فإن بلوكتشين "ستبسِّط عملية التجارة، وستزيد من الكفاءة والربحية":

"سوف يسمح مينراك لأصحاب المصلحة بتبادل المستندات التجارية الهامة بأمان، مثل سندات الشحن وخطابات الاعتماد، عن طريق استخدام العقود الذكية".

وأوضح بوريس إيخر، الرئيس التنفيذي لأوبن مينيرال، إن الاتحاد الذي تم إنشاؤه حديثا اجتذب بالفعل بعض منظمات التعدين، ويواصل المفاوضات مع عمال المناجم والمؤسسات المالية الأخرى، رغم أنه لم يذكرهم بالاسم.

ويهدف مينراك أيضًا إلى معالجة مشكلات الاستدامة والأمن في تجارة المعادن من خلال إنشاء عملية يتم فيها تعيين أرقام تعريف للحاويات والحقائب المختومة يتم تسجيلها في نظام مينراك. وسيتم تحديث المعلومات الفريدة المتعلقة بكل طرد فردي بتفاصيل حركة الموقع والتسليم. وبهذه الطريقة، تأمل مينراك في ضمان أمن المعادن عالية القيمة، والمساعدة في التحقق من أن تلك السلع تأتي من مناطق خالية من النزاعات.