"مارش" تؤكد شراكةً مع آي بي إم بلوكتشين للتأمين لتشمل "سيلزفورس"

أعلنت شركة "مارش" العالمية للوساطة في التأمين وإدارة المخاطر أنها ستوسع شراكتها مع شركة آي بي إم كجزء من حل بلوكتشين لإثبات التأمين، وذلك حسبما جاء في بيان صحفي يوم الأربعاء ٢٦ سبتمبر.

وستستفيد الآن مارش، التي بدأت العمل مع آي بي إم في أبريل من هذا العام لتطوير خدمة بلوكتشين، من روابط شركة آي بي إم مع شركة علاقات العملاء العملاقة "سيلزفورس". ويشير الإصدار إلى أن "مارش ستعمل مع آي بي إم لتوسيع نطاق برامجها التجارية الخاصة بحلول بلوكتشين للتأمين بحيث يمكن الوصول إليها مباشرةً لعملاء مارش من خلال منصة سيلزفورس."

وفي أبريل من هذا العام، أشارت شركة سيلزفورس أنها تأمل في تضمين دعم بلوكتشين والعملات المشفرة بحلول شهر سبتمبر.

وقد تلقت الخطط الجديدة بالفعل بثًا عامًا في مؤتمر دريمفورس ٢٠١٨ التابع لسيلزفورس والجاري في سان فرانسيسكو.

ويشمل مشروع بلوكتشين لإثبات التأمين الخاص بشركتي مارش وآي بي إم كذلك "أكورد" وهي هيئة عالمية لوضع المعايير لصناعات التأمين والخدمات المالية، وISN، وهي شركة تقدم خدمات إدارة المعلومات للمتعاقدين والموردين كشركاء.

وتعد هذه الخطوة أحدث عملية دمج لنظام بلوكتشين من آي بي إم، الذي تم تصميم منصته متعددة الوظائف باستخدام هايبرليدجر فابريك.

وقد شهدت تقنية دفتر السجلات الموزع انطلاق حالات متعددة للاستعمال هذا العام، مع تعليق المدير العام لشركة آي بي إم للتأمينات "سانديب باتيل" على التركيز على محركات الكفاءة لمارش.

حيث أشار إلى أن "تقنيات دفتر السجلات الموزع تدفع بالكفاءة في العديد من الصناعات من خلال تمكين العمليات اليدوية القديمة من العمل بكفاءة أكبر وبقدر أكبر من الشفافية والثقة".