مالطا تستضيف

ستُطلق شركة بالاديوم، التي تتخذ من مالطا مقرًا لها، أول ما يطلق عليه اسم "الطرح الأولي للعملة القابلة للتحويل" (ICCO) في العالم مع شريكين من بينهما بيتريكس، حسبما تم الإعلان في بيان صحفي بتاريخ ١٠ يوليو.

وستسعى بالاديوم، التي ترغب في بناء بورصة عملات مشفرة خاضعة للرقابة في مالطا، إلى توزيع ١٥٠ مليون دولار على شكل توكنات في عملية الطرح الأولي للعملة القابلة للتحويل، والمقرر أن تبدأ يوم ٢٥ يوليو.

وسيتم بناء البورصة، التي ستعمل في ظل التنظيم الكامل للولاية القضائية لمالطا التي تزيد من ترحيبها بالعملات المشفرة، باستخدام حوالي ١٥ في المئة من الأموال المجمعة.

أما الباقي، حسبما تقول بالاديوم، فسيتم استخدامه في "الاستحواذ على حصة مسيطرة في بنك أوروبي"، إلى جانب "استثمارات استراتيجية في الخدمات المالية وشركات بلوكتشين التي تكمل أعمال بالاديوم".

حيث علَّق المؤسس والرئيس "باولو كاتالفامو" قائلًا: "نحن نتوقع أن يكون هذا المشروع، الذي سيوفر أكثر من ١٠٠ فرصة عمل، معلمًا تاريخيًا ويعمل على سد الفجوة بين الخدمات المالية التقليدية والعملات المشفرة".

ويختلف الطرح الأولي للعملات القابلة للتحويل عن الطرح الأولي للعملات الرقمية في أن المستثمرين سيكونون قادرين على تحويل التوكنات إلى أسهم بالشركة في وقتٍ لاحق - وفي حالة بالاديوم، بعد ثلاث سنوات من البيع.

ويمثل هذا المشروع خطوةً أخرى في الحماس تجاه بلوكتشين في مالطا، حيث حضر رئيس الوزراء جوزيف مسقط انطلاق الشركة في بورصة مالطا للأسهم الأسبوع الماضي. وكان مسقط قد رحب علنًا بباينانس، أحد أكبر بورصات العملات المشفرة في العالم، عندما انتقلت إلى البلاد في مايو.

وقد تصدرت الأخبار عناوين الصحف اليوم بأن جامعة مالطا ستقدم درجة خاصة في مجال بلوكتشين تبدأ في أكتوبر من هذا العام، مع خطط لتدريب موظفي الخدمة المدنية في هذا المجال.

  • تابعونا على: