مالطا: بورصة العملات المشفرة "باينانس" تدعم خططها لإنشاء أول بنك لا مركزي قائم على التوكنات

تدعم باينانس، وهي ثاني أكبر بورصة عملات مشفرة في العالم، خطط لإنشاء بنك قائم على بلوكتشين مع ملكية قائمة على التوكنات، حسبما أفادت بلومبرغ اليوم، ١٢ يوليو.

وسيكون بنك "فاوندرز بنك" المستقبلي مملوكًا للمستثمرين افي التوكنات الرقمية، وسيكون مقره في مالطا، والمعروفة بمناخها التنظيمي القوي والشفاف تجاه العملات المشفرة.

وبحسب بلومبرغ، فقد استثمرت باينانس بالفعل في حصة تبلغ ٥٪، جنبًا إلى جنب مع مستثمرين مقيمين آخرين، مع تقييم بعد أخذ القيمة النقدية في الاعتبار يبلغ ١٥٥ مليون دولار.

حيث يسعى المشروع إلى أن يصبح أول بنك لامركزي يملكه المجتمع في العالم. وسوف يتم إصدار "توزيعات أسهم قانونية ملزمة قانونًا" لمالكي البنك المستقبلي مقابل استثماراتهم، من خلال منصة جمع الأموال للأسهم القائمة على بلوكتشين "نيوفند".

وحسبما تشير بلومبرغ، قبل بدء عمليات التشغيل، سوف يحتاج البنك إلى طلب ترخيص من المنظمين المالطيين، وفقًا للقوانين المالية للاتحاد الأوروبي.

وبحسب ما ورد قال سيلفيو تشيمبري، وهو وزير صغير في مكتب رئيس وزراء مالطا، إن الجزيرة "تتشرف باختيارها كموقع أول بنك عالمي مملوك للمجتمع".

ووفقًا لكوين ماركت كاب، فإن باينانس كثاني أكبر بورصة على مستوى العالم قد شهدت ٩٢٣,٣ مليون دولار في التداولات على مدى الأربع وعشرين ساعة الماضية حتى وقت النشر.