ثاني أكبر البنوك العمانية ينضم إلى شبكة ريبل نت للدفع عبر الحدود

بدأ ثاني أكبر بنك في سلطنة عمان من حيث القيمة السوقية، وهو بنك ظفار، باستخدام تقنية ريبل نت للمدفوعات عبر الحدود إلى الهند. وقد تم نشر الخبر من قبل المدير الإداري لمنطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ريبل، نافين غوبتا، يوم ١٦ فبراير.

وريبل نت هي عبارة عن شبكة دفع عالمية قائمة على بلوكتشين لمقدمي الدفع المؤسسيين، والتي تم تطويرها بواسطة شركة ريبل للتكنولوجيا. وفي شهر يناير، وسعت ريبل نت شبكتها إلى أكثر من ٢٠٠ عميل، بما في ذلك مشاركين الصناعة أمثال JNFX وSendFriend وTranspaygo وFTCS وبنك Euro Exim.

ووفقًا للإعلان الأخير، أصبح بنك ظفار أول بنك في البلاد وواحد من أوائل الشركات في المنطقة لاعتماد ريبل نت. وتمكن هذه التقنية البنك من تقديم التحويلات عبر الحدود من خلال التطبيقات المصرفية عبر الهاتف المحمول "في أقل من دقيقتين"، مما يسمح للهنود غير المقيمين الذين يعيشون في عُمان بإجراء عمليات تحويل في الوقت الحقيقي.

تأسس بنك ظفار في عام ١٩٩٠، ليصبح واحدًا من أكبر البنوك في البلاد. وفي عام ٢٠١٧، بلغت عائدات بنك ظفار من الخدمات المصرفية ٢,٤ مليون دولار، في حين بلغ إجمالي إيراداته ٢٨,٢ مليون دولار.

وفي وقتٍ سابق من هذا الشهر، انضمت فينابلر، وهي منصة دفع عالمية وشركة تشغيل صرافة أجنبية مقرها في الإمارات العربية المتحدة (UAE)، إلى شبكة ريبل نت لإتمام المعاملات في الوقت الفعلي إلى تايلاند. حيث سيسمح الشريك الأول في هذه الخدمة، وهو بنك سيام التجاري التايلاندي الرئيسي، لعملاء "الإمارات للصرافة" و "يوني موني" بإرسال الأموال إلى تايلاند من جميع أنحاء العالم.

وفي ديسمبر الماضي، أطلق بنك الكويت الوطني (NBK) أيضًا منتجًا للتحويلات عبر الحدود يعتمد على تقنية بلوكتشين التابعة لريبل نت. ويقال إن بنك الكويت الوطني قد أصبح أول مؤسسة مالية في الكويت تنفذ منتج تحويل الأموال - "خدمة الوطني للتحويل المباشر NBK Direct Remit" - للمدفوعات المباشرة الدولية القائمة على ريبل نت.