كبرى شركات النفط والبنوك تشترك في إطلاق منصة بلوكتشين لتجارة السلع الأساسية للطاقة

اتحدت شركات النفط الكبرى بي بي BP وشيل وإكوينور مع بنوك كبيرة ودور تجارية لإطلاق منصة فاكت Vakt القائمة على بلوكتشين لتداول السلع في مجال الطاقة. وقد تم الإبلاغ عن الشراكة من قبل وكالة الأنباء المستقلة التي تغطي أسواق الطاقة والسلع الأساسية "إس آند بي غلوبال بلاتس" يوم الإثنين ١٢ نوفمبر.

وبغض النظر عن شركات النفط الثلاث المذكورة أعلاه، تشمل "فاكت" البنوك إيه بي إن أمرو وآي إن جي وسوسيتيه جنرال، جنبًا إلى جنب مع الشركات التجارية غانفور Gunvor، وكوتش سابلي آند تريدنج Koch Supply & Trading، ومركوريا Mercuria. وسيمكن حل بلوكتشين، الذي أُعلن عنه لأول مرة في نوفمبر ٢٠١٧، اللاعبين الرئيسيين في الصناعة من الانتقال من الأوراق "المعقدة" إلى العقود الذكية، مما يساعد على تقليل الوقت المستغرق في العمليات وجعل التداول أكثر كفاءة.

وأثناء مشاركته في قمة "إس آند بي غلوبال بلاتس" للسلع الرقمية في لندن اليوم، ١٢ نوفمبر، صرح ليون هاردغريف، نائب رئيس تطوير المنتجات في فاكت، أن المنصة ستنطلق بحلول نهاية نوفمبر في سوق النفط في بحر الشمال. كما أشار هاردغريف أيضًا إلى خطط فاكت المستقبلية لعام ٢٠١٩:

"في عام ٢٠١٩ سننظر إلى بارجات ARA والأسواق التي تنقلها المياه وأنابيب النفط الخام في الولايات المتحدة. وبحلول يناير، نتوقع أن يأتي أول المرخصين للمشاركة في المشروع، بالإضافة إلى مساهمينا".

وأضاف هاردغريف أيضًا أن فاكت تتلقى طلبات للنظر في البتروكيماويات وغاز الولايات المتحدة. ويشدد كذلك على أن المنصة القائمة على بلوكتشين، بمجرد تشغيلها بالكامل، يمكن أن تخفض ما يصل إلى ٤٠ في المئة من التكاليف في قرار ما بعد التجارة.

بالإضافة إلى ذلك، أجرت "إس آند بي غلوبال بلاتس" استطلاعًا للرأي على مدار القمة، حيث وجدت أن الغالبية العظمى من المشاركين يتوقعون أن تصل تطبيقات بلوكتشين إلى تبني السوق الجماعي الشامل بحلول عام ٢٠٢٥.