شركة مراجعة الحسابات الكبرى "إرنست ويونغ" تُصدر تحديثات لاثنين من المنتجات ذات الصلة ببلوكتشين

أصدرت شركة تدقيق الحسابات الكبرى "إرنست ويونغ" تطويرين جديدين لبلوكتشين، وهما إصدار جديد من محلل بلوكتشين الخاص بها وبروتوكول إثبات غير قائم على المعرفة. وقد كشفت الشركة عن المنتجات في بيانين صحفيين منفصلين يوم ١٦ أبريل.

أطلقت إرنست ويونغ الجيل الثاني من أداة التحليل إرنست ويونغ بلوكتشين أناليزر. وعلى الرغم من أن الجيل الأول من المنتج كان متاحًا فقط لفرق تدقيق إرنست ويونغ التي تسهل جمع بيانات المعاملات الخاصة بالشركات بالكامل من دفاتر السجلات المتعددة، إلا أن الترقية أتاحت لأداة التحليل الوصول إلى فرق إرنست ويونغ والعملاء الذين لا يقومون بمراجعة الحسابات كتطبيق أعمال.

وأوضح بول برودي، قائد الابتكار العالمي لبلوكتشين بشركة إرنست ويونغ، قائلًا إن الشركة تعتزم بناء حل للمنصة يمكن نشره لأغراض مختلفة، بما في ذلك التدقيق، ومراقبة الضرائب والمعاملات. وسيدعم الإصدار الجديد من أداة التحليل الحساب الضريبي لأصول العملات المشفرة من أداة أندي للضرائب وحساب الأصول المشفرة (AndyCAAT) التي تقوم تلقائيًا بحساب الأرباح والخسائر في رأس المال على المعاملات وفقًا لقانون الضرائب الأمريكي.

أما بالنسبة لبروتوكول إرنست ويونغ الخاص للإثبات غير القائم على المعرفة، فتهدف الشركة إلى تسهيل اعتماد المعاملات الخاصة الآمنة عبر شبكات بلوكتشين العامة. حيث قال بول برودي، قائد الابتكار العالمي لبلوكشين في إرنست ويونغ، ، إن "جعل سلاسل بلوكتشين العامة آمنة وقابلة للتطوير تعد من أولويات إرنست ويونغ. وكانت أسرع طريقة لنشر هذه التقنية المعززة للخصوصية هي جعلها عامة."

ويوضح البيان أن "المكون الرئيسي سيسمح بإجراء عمليات تحويل ومدفوعات آمنة وخاصة على شبكة إيثريوم العامة. ويدعم ذلك مدفوعات توكنات قابلة للاستبدال متوافقة مع معيار ERC-٢٠ وتحويلات الأصول الفريدة المتوافقة مع معيار ERC-٧٢١.  وتعتبر معايير ERC مقبولة بشكل عام للمعايير المفتوحة للتوكنات على سلسلة إيثريوم بلوكتشين ".

وتشير إرنست ويونغ أيضًا إلى أنه منذ إطلاق النموذج الأولي في عام ٢٠١٨، تمكنت الشركة من تقليل تكاليف معالجة المعاملات بشكل كبير بأكثر من ٩٠٪. وفي الوقت الحالي، يُقال إن التعليمات البرمجية للبرنامج تخضع لمراجعات نهائية ومن المقرر إطلاقها في المجال العام في الأسابيع الأربعة إلى الستة القادمة.