شركات زراعية كبرى تتعاون لاستخدام بلوكتشين في تجارة الحبوب

أقامت أكبر أربع شركات زراعية في العالم، المعروفة باسم "إيه بي سي دي ABCD"، شراكةً لرقمنة تجارة الحبوب الدولية باستخدام تقنيات بلوكتشين والذكاء الاصطناعي (AI)، وذلك حسبما أفادت رويترز يوم الخميس ٢٥ أكتوبر.

حيث صرّحت "إيه بي سي دي"، المؤلفة من شركة أرشر دانيلز ميدلاند وشركة بانج المحدودة وشركة كارغيل وشركة لويس دريفوس، أن تنفيذ بلوكتشين يمكن أن يجعل التجارة أكثر كفاءة وشفافية، وكذلك ستعمل على خفض التكاليف. ويهدف التكتل إلى رقمنة النظام الذي اعتمد سابقًا على العقود الورقية والفواتير والمدفوعات اليدوية.

ووفقًا للموقع الإخباري المتخصص في صناعة الحبوب "ورلد-غراين"، سيتم استخدام بلوكتشين والذكاء الاصطناعي في البداية لأتمتة عمليات تنفيذ ما بعد تجارة الحبوب والبذور الزيتية، والتي هي جزء كبير ومكلف للغاية من سلسلة التوريد.

وعلى المدى الطويل، تخطط "إيه بي سي دي" لدمج تكنولوجيا بلوكتشين على مستويات مختلفة من سلسلة التوريد، بما في ذلك الشحن والتخزين، وتجربة العملاء.

وحسبما نقله موقع ورلد-غراين فقد أوضح الرئيس التنفيذي لشركة لويس دريفوس، إيان ماكنتوش، كيف يمكن أن تساعد بلوكتشين في تطوير الصناعة الزراعية، مشيرًا إلى "قدرة التكنولوجيا على توليد الكفاءات وتقليل الوقت المنقضي عادةً في معالجة المستندات والبيانات اليدوية".

ووفقًا لدراسةٍ حديثة من ريبورتلينكر، فإن استخدام بلوكتشين في الزراعة وسلاسل التوريد الغذائي سيكون له قيمة أكثر من ٤٠٠ مليون دولار في السنوات الخمس المقبلة.