مهارةٌ مجنونة: إيلون ماسك معجبٌ بالحسابات الآلية الاحتيالية لإثيروم على تويتر

وجَّه رجل الأعمال الملياردير والمهندس "إيلون ماسك" في الآونة الأخيرة الانتباه إلى الحسابات الآلية المزعجة التي تنتحل شخصية مشاهير على تويتر لسرقة إيثريوم (ETH) وغيرها من العملات المشفرة من ضحاياها.

وفي وقتٍ لاحق، رد المؤسس المشارك لإيثريوم "فيتاليك بوتيرين" على تغريدة ماسك، حيث أشار يوم ٩ يوليو أن يتولى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر "جاك دورسي" إجراءات لتحسين الوضع.

وفي تغريدته، لفت مؤسس شركة تسلا موتورز وسبيس إكس الشهيرة العالمية، الانتباه إلى المحتالين على تويتر. وبعد أن أخطأ في تهجئة اسم إيثريوم، بدا ماسك معجبًا من "المهارة" المتطورة للمحتالين:

"أريد أن أعرف من هو الذي يشغل الحسابات الآلية الاحتيالية لإيثيريوم! مهارة مجنونة ..."

وكان فيتاليك بوتيرين، الذي أضاف في وقتٍ سابق "لا أعطي إيثريوم" إلى موقعه على تويتر لمحاربة منتحلي شخصيته، قد طلب من جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لموقع تويتر، أن يفعل شيئًا حيال الموقف. وبدلًا من ذلك، اقترح بوتيرين قيام "شخص من مجتمع إيثريوم" بإنشاء حل "لتصفية الاحتيال" من الطبقة الثانية:

"@جاك ساعدنا من فضلك؟ أو فليقم أي شخص من مجتمع إيثريوم بصنع حل لتصفية الاحتيال من الطبقة الثانية، رجاءً؟"

كما بدا بوتيرين أيضًا مصابًا بخيبة أمل من أن ماسك قد خصص أول تغريدة له تتعلق بـ "إيثريوم" لمشكلة الحسابات الآلية الاحتيالية، بدلًا من التكنولوجيا وراء العملة المشفرة:

"أنا أتمنى أن تكون التغريدة الأولى لإيلون ماسك حول إيثريوم حول التكنولوجيا بدلًا من الحسابات الآلية الاحتيالية على تويتر......"

وفي فبراير عام ٢٠١٨، كشف إيلون ماسك أنه "لا يمتلك حرفيًا" أي عملات مشفرة، في محاولة واضحة لتحذير متابعينه من عدم التفاعل مع "ماسك" المزيف على تويتر. وأشار الملياردير أيضًا أنه قد أبلغ عن هذه المسألة إلى دورسي عدة مرات دون جدوى.

  • تابعونا على: