سعر لايتكوين يرتفع بعد أخبارٍ عن خدمة دفع بلايتكوين وانقسامٍ كلي

تفوقت لايتكوين على جميع أصول العملات الرقمية الكبرى يوم الأربعاء ١٤ فبراير، وارتفعت أكثر من ٣٠ في المئة مقابل الدولار الأمريكي عقب أخبارٍ حول دمج خدمة دفع بلايتكوين واحتمال انقسامٍ كلي.

فبعد أن أعلنت عن نيتها في إنشاء حلٍ تجاري للايتكوين على غرار "بت باي" لبيتكوين في أواخر عام ٢٠١٧، أعلنت شركة تسمى "لايت باي" يوم الإثنين ١٢ فبراير أنها ستُطلق الخدمة في السادس والعشرين من فبراير.

وقد أوضح المشروع في تغريدة نشرها يوم الإثنين "لقد بدأنا لأن الناس طلبت من (بت باي) قبول لايتكوين. ولكنه لم يفعل، لذا قبلنا التحدي".

 وقد اتبعت لايتكوين اتجاه الأسواق نحو الانخفاض مع تأثير هبوط بيتكوين منذ ديسمبر ٢٠١٧ على أداء أصول العملات البديلة.

وقد ذكرت أخبار في وقت سابق من هذا الشهر أن مجموعة من المطورين يخططون لانقسام كلي لشبكة لايتكوين للمرة الأولى لإنشاء "لايتكوين كاش" في التاسع عشر من فبراير ٢٠١٧ مما أثار الحماس بين المتداولين. وتعزى الزيادات في الأسعار أيضًا إلى احتمال قيام المتداولين "بتخزين" لايتكوين من أجل الاستفادة من "الإضافة" القادمة من توكنات "لايتكوين كاش".

وقد وعد الإعلان عن "لايتكوين كاش" بتخصيص مجاني يبلغ ١٠ توكنات لكل لايتكوين يمتلكها المستثمرون الحاليون في وقت الانقسام.

غير أن مجالها قد يكون محدودًا خاصةً بعد أن قال منشئ لايتكوين "تشارلي لي" علنًا أن أي محاولة لانقسام الشبكة هي مجرد "احتيال" في تغريدةٍ له في الرابع من فبراير.

وبالنسبة لأعلى العملات الرقمية التي يتابعها "كوين ماركت كاب"، كسرت بيتكوين حاجز ٩٠٠٠ دولار ليتم تداولها عند ٩٢٤٨ دولارًا مع متوسط مكاسب بلغ ٧,٧ في المئة خلال أربعٍ وعشرين ساعة من وقت كتابة الخبر. وقد حذت أغلبية أعلى عشرة عملات بديلة حذوها، حيث ارتفعت بمتوسط بلغ ٧ في المئة تقريبًا.

وكانت "مونيرو" و"ستيلر"، و"أوميسغو" أفضل من ذلك بكثير، حيث ارتفعت مكاسبها لما يصل إلى ٢٠ في المئة في ٢٤ ساعة حتى وقت نشر الخبر.


تابعنا على التليغرام