فشلت "لايتكوين" في الاحتفاظ بالمكاسب من اعتماد "أبرا" في ظل إغلاق لايتباي

فشلت الأخبار حول قيام شبكة المدفوعات "أبرا" بعقد شراكة مع لايتكوين (LTC) لعقودها الذكية في دعم الأسواق يوم ٤ إبريل حيث عكست الأصول المكاسب السابقة.

فبعد أن أعلنت شركة "أبرا"، التي جمعت ٤٠ مليون دولار في آخر جولة تمويل لها، أنها ستستخدم عقود "لايتكوين" الذكية لتشغيل خدمة المحفظة والبورصة الخاصة بها في أواخر مارس، اكتسبت لايتكوين مكاسب سريعة بنسبة ٢٠٪ لتصل إلى أعلى مستوى أسبوعي عند ١٣٦ دولارًا يوم الثلاثاء ٣ إبريل، وفقًا للبيانات من جميع البورصات على كوين ماركت كاب.

وفي شرحه لهذه الخطوة، رأى الرئيس التنفيذي لشركة أبرا، بيل بارهايدت، التوافق مع بيتكوين كعامل رئيسي في اختيار الشركة للايتكوين مقارنةً بالعقود الذكية القائمة على إيثريوم:

"لقد اخترنا لايتكوين كفئة الأصول الثانية، بعد بيتكوين، من أجل حلنا التعاقدي للعقود الذكية لثلاثة أسباب رئيسية: ١. الالتزام بتوافق بيتكوين: خارطة الطريق الأساسية، دعم الدفع مقابل الهاش، دعم الشبكة المسرَّعة وما إلى ذلك؛ ٢. قابلية تطوير أفضل بقليل من بيتكوين على المدى القصير (حجم الكتلة ومرات الحظر)؛ ٣. رسوم التعدين التي هي في المقام الأول الوظيفة رقم ٢ على الرغم من أن هذا يعتبر فائدة على المدى القصير بشكلٍ أكبر حيث من المرجح أن ترتفع رسوم التعدين بشكلٍ هائل إذا نجحنا على أي حال!"

وأضاف أن لايتكوين ستصبح "فئة الأصول الأساسية" لشركة "أبرا" في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقد عزز إعلان "أبرا" مستثمري لايتكوين بعد أن تراجعت الأسعار الأسبوع الماضي في ضوء الإغلاق المفاجئ لبوابة التاجر "لايتباي" بعد أسابيع من افتتاحها للعمل.

ومع ذلك، يبدو أن الاتجاه العام هبوطي، حيث تخلت عملة لايتكوين عن معظم مكاسبها التي تأثرت بإعلان "أبرا" في ٤ إبريل لتتراجع إلى ١٢١ دولارًا بحلول وقت النشر.

حيث قال تشارلي لي، مبتكر لايتكوين الأسبوع الماضي في تعليقات حول إغلاق لايتباي: "مثلنا مثل أي شخص آخر، شعرنا بحماسة شديدة تجاه شيء كان جيدًا إلى حد يصعب تصديقه، وتجاهلنا بتفاؤل العديد من علامات التحذير".