لايتكوين كاش - هل هي ملحمة بيتكوين وبيتكوين كاش مرة أخرى؟

كل الأنظار تتجه الآن نحو لايتكوين وسط ارتفاع في السعر ينافس الانتعاش الأخيرة لبيتكوين.

وكانت العملة الرقمية التي أنشأها "تشارلي لي" عام ٢٠١١، تندفع مرتفعة لما يصل إلى ٣٠ في المئة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وذلك لعدة أسباب.

فوفقا لشبكة "سي إن بي سي"، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "لايت باي"، كينيث آسار، أن أكثر من ٤١ بلدًا، بما في ذلك أمثال الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وألمانيا سوف لديها إمكانية الوصول إلى نظام الدفع من "لايت باي".

وفي الوقت نفسه، أعلنت "كوين بيز" أيضًا أنها ستُطلق برنامجها 'كوين بيز كومرس' الذي سوف يسمح للموردين بقبول المدفوعات في صورة بيتكوين وبيتكوين كاش وإيثريوم وكذلك لايتكوين.

الانقسام الكلي ما هو إلا عملية احتيال - حسب قول "تشارلي لي"

عامل آخر في ارتفاع أسعار لايتكوين هو الانقسام الكلي القادم المفترض، والذي سوف يُنشئ لاستكوين كاش. وفي وضعٍ يشبهه البعض بملحمة بيتكوين وبيتكوين كاش، يتم وعد أصحاب لايتكوين بعشر عملات من لايتكوين كاش لكل عملة لايتكوين يمتلكونها.

ويذكر الموقع الإلكتروني للايتكوين كاش أن العملة الجديدة، LCC، ستحكمها خوارزمية بيتكوين SHA256 بدلًا من "سكريبت" الذي يتحقق من معاملات لايتكوين.

كذلك يغري الموقع المستخدمين بالانضمام من خلال الترويج لاستخدام أجهزة تعدين بيتكوين القديمة لتعدين عملة لايتكوين كاش المقبلة. ومن المقرر أن يتم الانقسام الكلي يوم الأحد ١٨ فبراير أو عند كتلة لايتكوين رقم ١٣٧١١١١.

وكما يظهر في الصورة أدناه، فإن ناتج الانقسام الكلي للعملة الرقمية سيكون لديها حد أقصى من العرض يبلغ عشر مرات ذلك الخاص بلايتكوين - مع قدرة المستخدمين على المطالبة بالعملات بنسبة ١٠: ١ ومن ثم تعدين العملات بعد ذلك.Litecoin

مصدر الصورة: Litecoinca.sh

وقد تم الإعلان عن ناتج الانقسام الكلي "لايتكوين كاش" في الثالث من فبراير، ولم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا حتى نفى منشئ لايتكوين، تشارلي لي، حدوث أي انقسام.

ومن المثير للاهتمام أن موقع "لايتكوين كاش" الإلكتروني يدعي أنه يتبع الممارسات الجيدة في مجتمع العملات الرقمية، من خلال أخذ اسم العملة التي يقومون بعملية انقسامها.

"نحن نستخدم اسم لايتكوين كاش ببساطة لأنه أصبح مألوفًا في الأشهر الأخيرة لأي عملة تقوم بانقسام في سلسلة بلوكتشين أن تبدأ اسمها باسم العملة التي تنقسم منها. وقد أصبحت هذه الممارسة اتفاقية مفهومة على نطاق واسع. نحن لا نرتبط مع أو نتبع تشارلي لي أو أي من فريق لايتكوين بأي شكلٍ من الأشكال؛ لكننا من كبار المعجبين".

مجتمع العملات الرقمية ينضم إلى الجوقة

لم يكن لي هو العضو الوحيد في مجتمع العملات الرقمية الذي شجب الانقسام الكلي للعملة.

حيث اتجه خبير التشفير "جيمسون لوب" إلى تويتر، مع منشور ساخر يبدو أنه موجهًا للسخرية من "روجر فير" ورأيه حول بيتكوين كاش تلاها تغريدة تسلط الضوء على العدد الهائل لانقسامات "بيتكوين" في محاولة للاستفادة من الاسم:

بينما حذر مستخدم آخر على تويتر من كون العملية احتيالية تمامًا مسلطًا الضوء على حقيقة أن مطوري لايتكوين ليس لهم أي علاقة بالأمر:

وأشار "بريان هاغرتي" إلى أن لايتكوين كاش ليس لديها حتى ورقة إصدار، وحث الناس على حماية مفاتيح محافظ لايتكوين الخاصة:

انقسامٌ - مفترض - للمعدِّنين

أحد الجوانب الأكثر إثارة للاهتمام لناتج الانقسام، لايتكوين كاش، هو ربما الدعم المقصود من أجهزة التعدين القديمة. ويبدو أن مطوري لايتكوين كاش مهتمين بإنشاء عملة رقمية جديدة تسمح لمالكي أجهزة تعدين بيتكوين القديمة بالاستفادة من معداتهم مرة أخرى.

ويذكر أن صعوبة تعدين لايتكوين كاش سوف تحكمها خوارزمية دارك غرافيتي في٣ من "إيفان دوفيلد" من داش، في حين يتم طلب إنشاء كتل جديدة كل ٢,٥ دقيقة، أي "أربعة أضعاف عرض النطاق الترددي لبيتكوين، في حين ستكوسن المعاملات أرخص ٩٠٪ من لايتكوين".

وفي حين أن بعض مالكي لايتكوين سيكونون سعداء للغاية للحصول على عملات رقمية جديدة من العدم، يجب أن يكونوا على بينة من أن لايتكوين تحتاج إلى أن تكون في نسخة محفظة لايتكوين فعلية على جهاز الكمبيوتر، وليس في بورصة.

وعلى الرغم من أن بيتكوين كاش قد حصلت على دعم البورصات في جميع أنحاء العالم - يبدو من غير المحتمل أن البورصات الكبيرة سوف تتجه نحو اعتماد ناتج الانقسام هذا. ومن المفترض أن تعمل الحقيقة البسيطة بقيام مؤسس لايتكيون بالتنديد بتلك العملة على إيقاف معظم الأشخاص من التحرك في هذا الاتجاه.