يومٌ تاريخي بالنسبة للشبكة المسرَّعة؟ أول شراء مادي على الإطلاق على الشبكة المسرَّعة

تم اكتمال أول معاملة فعلية تتم على الإطلاق على الشبكة المسرَّعة قبل يومين، وذلك وفقًا لمستخدم موقع "ريديت" /u/btc_throwaway1337، الذي اشترى جهاز توجيه VPN عبر قناة دفع تقدمها شركة "تورغارد".

وتعمل الشبكة المسرَّعة، والمصممة لتوسيع نطاق بيتكوين حتى يصل لقاعدة المستخدمين العالمية، عن طريق فتح وتسجيل قناة بين اثنين من المستخدمين على سلسلة بلوكتشين، مع تسجيل المعلومات عن المعاملات على سلسلة بلوكتشين لبيتكوين الأصلية فقط بعد إغلاق القناة. وأوضح مستخدم "ريديت" أنه رأى تغريدة من قبل "تورغارد" تعرض فيها الخدمة:

ووفقًا لمنشوره، فتح المشتري قناة وأكمل الصفقة الفورية، وبشكل مذهل دون دفع أي رسوم على الإطلاق. حيث أوضح قائلًا:

"أنا أحد المؤيدين العاديين لبيتكوين، والذي كان لديه القليل من الوقت الإضافي بنهاية الأسبوع الماضي. رأيت تغريدة "تورغارد"، لذلك قررت الاتصال بهم. واستفسرت عن الشراء أكثر من مجرد الاشتراك الشهري، وقد أعطاني موظفيها معلومات إقران LN، ثم فتحت قناة، وتلقيت فاتورة، وها نحن ذا!

كان كل شيء سريعًا وسهلًا وغير مؤلم، والأهم من ذلك: فوري ودون أي رسوم!"

ولكون المعلومات عامة، قدمت "تورغارد" تحذيرًا للمستخدمين فيما يتعلق بامتثال الشبكة المسرَّعة المعياري، مشيرةً إلى أنها ليست "جاهزة للإنتاج" بعد. حيث عرضت الشركة تغطية أي خسارة في الأموال قد تنتج عن استخدام النظام.

ويعد إنجاز أول عملية شراء فعلية على الشبكة المسرَّعة خطوةً هامة في تطوير بيتكوين، ويكاد أن يكون يومًا تاريخيًا.

فعلى مدى السنوات القليلة الماضية، أدت زيادة رسوم المعاملات والأوقات على شبكة بيتكوين إلى جعل عمليات الشراء المباشرة للسلع منخفضة السعر باستخدام بيتكوين أمرًا ستحيلًا تقريبًا، مما اضطر المستخدمين للتحويل إلى العملات الرقمية الأخرى.

وقد يؤدي خيار إرسال المعاملات شبه الفورية والمعفاة من الرسوم إلى إعادة تمكين إجراء عمليات الشراء الصغيرة مباشرةً باستخدام بيتكوين.