زوكربيرغ: ليبرا يمكن أن تعمل كمنافسة للعملة الرقمية الصينية

أدلى مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب بالولايات المتحدة اليوم بشأن مشروع عملة ليبرا المستقرة.

ليبرا من فيسبوك مقابل عملة الرنمينبي الصينية الرقمية

خلال جلسات الاستماع التي طال انتظارها أمام الكونغرس يوم ٢٣ أكتوبر، ناقش المشرعون والمدير التنفيذي المنافسة المتنامية مع الصين على الساحة الاقتصادية والجيوسياسية.

وصرح زوكربيرغ في بياناته المعدة إلى اللجنة أن المشروع سيضمن بقاء الولايات المتحدة رائدة من الناحية مالية على مستوى العالم:

"الصين تتحرك بسرعة لإطلاق فكرة مماثلة في الأشهر المقبلة. ولا يمكننا أن نجلس هنا ونفترض أن أمريكا هي اليوم الزعيمة التي ستصبح دائمًا رائدة إذا لم نبتكر. وسيتم دعم ليبرا في الغالب بالدولار وأعتقد أنها ستمتد القيادة المالية الأمريكية وكذلك قيمنا الديموقراطية والرقابة في جميع أنحاء العالم. وإذا لم تبتكر أمريكا، فإن ريادتنا المالية لن تكون مضمونة."

في سؤاله إلى زوكربيرغ، سأل النائب باتريك ماكهنري عن الصين والارتفاع السريع لشركات التكنولوجيا. ورد زوكربيرغ قائلًا إن "اليوم، ست شركات من أصل ١٠ من أفضل شركات التكنولوجيا تخرج من الصين، وبالتأكيد لا تشاركنا قيمنا".

كما ناقش النائب أندي بار الخطر المحتمل الذي يمثله الرنمينبي الرقمي للصين ومشاركته في مشروع الحزام والطريق، وهي مبادرة أطلقت منذ ستة أعوام بمثابة استراتيجية تنموية عالمية تبنتها الحكومة الصينية وتتضمن تطوير البنية التحتية والاستثمارات في جميع أنحاء العالم.

وفي حديثها للصحافة عقب الحدث، قالت رئيسة اللجنة ماكسين ووترز بشأن الصين:

"أعتقد أننا كبيرون بما فيه الكفاية، ونحن أقوياء بما فيه الكفاية، ونحن أذكياء بما يكفي لتلبية الاحتياجات والمنافسة في العالم، علينا فقط الاستمرار."

فيسبوك يمكن أن يترك ليبرا

ذكر كوينتيليغراف للتو أن مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لفيسبوك ومؤسسه، أن عضو ليبرا الأساسي، وهو فيسبوك نفسه، يمكنه الانسحاب من رابطة ليبرا في حال إطلاقها دون موافقة الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة.