قدمت شركة الكمبيوتر الصينية متعددة الجنسيات "لينوفو" براءة اختراع إلى مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية (USPTO) لنظام "للتحقق من سلامة الوثائق المادية" باستخدام "سلسلة بلوكتشين أمنية".

وقد تم تقديم طلب براءة الاختراع في أغسطس ٢٠١٦، ولكنه لم يُنشر إلا في أواخر الأسبوع الماضي في الخامس عشر من فبراير.

ويتيح استخدام التوقيعات الرقمية المشفرة في الوثائق، بدلًا من التوقيعات المادية المطبوعة بالحبر المادي، ضمانًا بأن الوثيقة لم تعدل بعد التوقيع.

ويوضح "الملخص الموجز" لبراءة الاختراع أن المعالج سوف يحدد "رمز سلامة" داخل الوثيقة، ومن ثم يقوم بتحويله إلى "خريطة سلامة"، ثم يقارن الخريطة بالوثيقة المادية لضمان سلامة الوثيقة.

وصرّحت شركة "لينوفو" أن سلسلة بلوكشين الأمنية ستتيح للمرء ضمان "أن لديه الوثيقة المادية الأصيلة الحالية حتى وإن كانت هناك نسخ ورقية متعددة أو إذا أدخل العديد من الأشخاص أي تغييرات في سلسلة التعديل". وفي حالة وجود عدة نسخ مزيفة من الوثيقة المادية، فإنها "تظهر ككتل مهملة في السلسلة".

في ديسمبر ٢٠١٧، قدم "بنك الاتحاد السويسري"، وهو عملاق الخدمات المصرفية السويسرية، براءة اختراع مماثلة إلى مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية لنظام قائم على بلوكتشين لبروتوكول إنترنت للعميل والتحقق من صحة بيانات المستخدمين.

وعلى الرغم من أن طلب براءة اختراع الشركة الصينية "لينوفو" لم يُقدّم مؤخرًا، إلا أن نشره على الإنترنت يأتي بينما الصين في خضم حملة عامة لقمع كل ما له علاقة بالعملات الرقمية داخل البلاد. حيث حظرت الصين جميع بورصات العملات الرقمية الخارجية في أوائل فبراير، في أعقاب حظر سبتمبر ٢٠١٧ لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية.

ومع ذلك، فحتى مع تطبيق حظر العملات الرقمية، لم تتوقف الشركات الصينية عن البحث في ذلك المجال. وفى السابع من فبراير، دخلت شركة "ليان ليان" الصينية لخدمات الدفع في شراكة مع "ريبل نت" لتسهيل عمليات الدفع عبر الحدود بشكل أسرع وأقل تكلفة في أوروبا والولايات المتحدة والصين.

  • تابعونا على: