صرّحت شركة ليدجر، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال بيع الأجهزة التي تركز على الأمن، في مقابلةٍ مع مجلة "فوربس" يوم ٩ يوليو، إنها باعت أكثر من مليون جهاز محفظة عملات مشفرة في عام ٢٠١٧، محققةً ربحًا قدره ٢٩ مليون دولار.

فبعد أن جمعت ٧٥ مليون دولار في يناير من هذا العام في جولة تمويل من الفئة ب بقيادة شركة رأس المال الأوروبي دريبر إسبريت، تخطط الشركة التي تتخذ من باريس مقرًا لها لجمع المزيد من الأموال هذا العام.

حيث كشف رئيس ليدجر "باسكال غوتييه" أنه في حين ركزت جولة يناير على أصحاب رؤوس الأموال المغامرة، "الذين يمكن أن يقدموا المشورة بشأن أعمال نانو إس لعملاء ليدجر"، فإن الجولة الجديدة تعتزم جذب "شركاء صناعيين سيوقعون أيضًا عقودًا تجارية مع شركة العملات المشفرة الناشئة".

وقالت مصادر لفوربس إن الجولة القادمة قد جذبت بالفعل اهتمام عمالقة التكنولوجيا مثل سامسونغ، وشركة راس المال الاستثماري التابعة لغوغل "جي في GV" وسيمنز، مع الحديث عن تقييم ليدجر الذي يصل إلى مليار دولار.

وأشار غوتييه إلى أن المنتج الجديد الذي تم إطلاقه حديثًا "ليدجر فولت"، والذي تم تصميمه لصناديق التحوط والمستثمرين الأفراد، قد تسبب بالفعل في إثارة الضجة، حيث "اصطف العملاء فعليًا خارج مكتبنا لشرائه".

  • تابعونا على: