أكبر موفر نمساوي للطاقة يُطلق شاحن للسيارات الإلكترونية المستندة إلى تكنولوجيا السجلات الموزعة

 

أعلنت شركة فيينا إنرجي، أكبر مزود للطاقة في النمسا، عن شاحن للسيارات الكهربائية يعتمد على تقنية دفاتر السجلات الموزع (DLT) في بيان صحفي بتاريخ ٢٨ مارس.

وفي البيان، تختبر شركة وين إنيرجي بالشراكة مع شركة بلوكتشين التكنولوجية "ريدل آند كود" محطة شحن للسيارات الكهربائية ذات "هوية آلية آمنة متكاملة" في فيينا. وتهدف الأجهزة الجديدة إلى توفير واجهات بيانات غير قابلة للتغيير تربط بين الجوانب المختلفة لسلسلة الإمداد بالطاقة، بما في ذلك العدادات الذكية والمنتجين والمستهلكين.

وفي مراحلها الأولية، ستسمح المحطة بالتسوية في الوقت الفعلي لمعاملات الشحن. وبمجرد إثبات فعالية النظام، فسيبدأ طرحه في الربع الأخير من عام ٢٠١٩. ومن المفترض أن تكون أجهزة الشحن المعتمدة على تقنية دفاتر السجلات الموزعة جزءًا من المشروع البحثي "بير تو بير إم كوارتير"، والذي تموله الوكالة النمساوية لتعزيز البحث (FFG)، والتي نفذت بالاشتراك مع ريدل آند كود، وفيينا للطاقة وAIT في فيرتل زوي.