رئيس قسم المبيعات خارج البورصة في كراكن: بيتكوين ليست الملاذ الآمن حتى الآن

قارن رئيس قسم المبيعات خارج البورصة (OTC) في بورصة العملات المشفرة كراكن، نيلسون مينير، بين صناعة تداول العملات في عالم اليوم بالطريقة التي اعتادت عليها وول ستريت، مضيفًا أنه لا يزال من المبكر جدًا وصف بيتكوين بالملاذ الآمن للمستثمرين.

وأثناء مقابلة مع ناسداك تريدتوكس التي نُشرت يوم ٢٢ أغسطس، صرح مينير:

"وول ستريت ليست ما كانت عليه من قبل. أول ١٥ عامًا كنت في وول ستريت، وقد كان الأمر ممتعًا. كنت محظوظًا جدًا. لقد بدأت في سوق مبادلة مخاطر الائتمان الذي يشبه إلى حد كبير العملات المشفرة. هنا لديك الكثير من الابتكار المالي، والكثير من التداول. ويبدو الأمر كثيرًا مثله، [...] فهناك الكثير من الطاقة والحماس حول هذا التقدم وإلى أين يذهب."

من المبكر جدًا وصف بيتكوين بالملاذ الآمن

تطرق القائم بإجراء المقابلة أيضًا إلى موضوع الفكرة الشائعة بشكل متزايد وهي أن بيتكوين (BTC) أصبحت من الأصول الآمنة نظرًا لعدم تعرضها لقيود السياسة النقدية التي تخضع لها العملات الورقية. وقد أجاب مينير أنه يعتقد أنه من السابق لأوانه وصف بيتكوين كأصل ملاذ آمن نظرًا لتقلبها الشديد. واعترف أيضًا:

"لذلك، لست متأكدًا من أنها ملاذ آمن بعد، لكنني أعتقد أنها بدأت تتصرف مثل واحد. وأعتقد أن الناس بدأوا في إدارة المحافظ، وبدأوا في الدخول ببطء. فعندما يكون السوق متزعزعًا، رأيت بيتكوين ترتفع، أعني أنك لم تكن لترى ذلك من قبل، لقد كان يتم تداولها كأصل محفوف بالمخاطر."

وأخيرًا، خلص إلى أنه على الرغم من أنه من السابق لأوانه وصف بيتكوين بالملاذ الآمن، إلا أننا "نسير في هذا الطريق بالتأكيد".