تقريرٌ من كيه بي إم جي: إجمالي استثمارات بلوكتشين في الولايات المتحدة في ٢٠١٨ حتى الآن تجاوزت إجمالي عام ٢٠١٧

أظهر تحليلٌ جديد من كيه بي إم جي أن استثمارات بلوكتشين في الولايات المتحدة في النصف الأول من عام ٢٠١٨ قد تجاوز إجمالي الاستثمارات التي شهدها عام ٢٠١٧، وفقًا لتقريرها السنوي "نبض التكنولوجيا المالية" الذي صدر اليوم، ٣١ يوليو.

وكيه بي إم جي هي واحدة من أكبر شركات التدقيق في العالم، والمعروفة باسم "الأربعة الكبار" - إلى جانب ديلويت وإرنست آند يونغ وبرايس ووترهاوس كوبرز.

وتشير كيه بي إم جي إلى أن تقنية بلوكتشين "تتجاوز التجريب" وجذبت انتباه "كبير" من المستثمرين في الربعين الأولين من عام ٢٠١٨، مشيرةً إلى أن الاستثمارات عادة ما تكون أكثر تركيزًا على الشركات ذات الخبرة والاتحادات التي تسعى إلى جولات إضافية من التمويل، بدلًا من التركيز على الوافدين الجدد إلى السوق.

ويعرض التقرير جولة جمع الأموال لشركة المدفوعات من ند لند "سيركل" التي بلغت قيمتها ١١٠ ملايين دولار، والتي تقودها شركة تصنيع أجهزة التعدين العملاقة "بيتماين" وجولة بقيمة ٧٧ مليون دولار في محفظة العملات المشفرة ليدجر في فرنسا من بين جولات التمويل "ذات الحجم الجيد" في الربع الأول من عام ٢٠١٨. كما ذكر أن الولايات المتحدة قد شهدت بالفعل إجمالي استثمارات في بلوكتشين يفوق المجموع السنوي الذي تم تسجيله في عام ٢٠١٧.

ومن بين أهم الأمور المستفادة التي تم استخلاصها من التقرير، حقيقة أن التحالف المصرفي آر ثري قد وسّع نطاق ولايته لتشمل شركات التأمين، في حين أعيد تنظيم اتحاد التأمين الرئيسي بي ثري آي من أجل تسويق منتجاته. كذلك واصلت اتحادات بلوكتشين الجديدة "إنتاجها"، خاصة تلك التي تركز على تطوير حلول إدارة سلسلة الإمداد القائمة على بلوكتشين.

وفيما يتعلق بعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICOs)، تشير كيه بي إم جي إلى أن الصناعة تواصل الازدهار "على الرغم من" الحظر الشامل على نموذج جمع الأموال من قبل دول مثل الصين. ويلفت التقرير الانتباه إلى شركة تطوير إيوس "بلوك.ون" التي تتخذ من جزيرة كايمان مقرًا لها، والتي أكملت عملية بيع توكناتها التي امتدت على مدار عام خلال الربع الأول من عام ٢٠٠٨ لجمع مبلغ قياسي في الصناعة بلغ ٤ مليارات دولار.

كما يسلط التقرير الضوء على الاستثمارات المثيرة للإعجاب في بنك التجزئة البريطاني "ريفولت" (٢٥٠ مليون دولار في أبريل)، والذي أضاف خيارًا للتداول في العملات المشفرة في ديسمبر ٢٠١٧، وتطبيق الوساطة "روبن هود"، "الذي حقق أكبر الصفقات في النصف الأول من ٢٠١٨ " مع جمع ٣٦٣ مليون دولار في مايو لتوسيع نطاق منصة تداول العملات المشفرة الخاصة به في جميع أنحاء الولايات المتحدة.